والدة ضابط أميركي مسلم قتل في العراق: ترامب جاهل بالإسلام ولا يعرف معنى التضحية

تم النشر: تم التحديث:
KHAN
ROBYN BECK via Getty Images

انتقدت والدة ضابط أميركي مسلم قتل في العراق، المرشح الجمهوري دونالد ترامب، اليوم الأحد 31 يوليو/تموز 2016، ووصفته بأنه جاهل بالإسلام ولا يعرف معنى التضحية.

جاء ذلك بعد أن تساءل المرشح الجمهوري عن سبب صمتها خلال الكلمة التي ألقاها زوجها في مؤتمر الحزب الديمقراطي.

ونددت غزالة خان التي قُتل ابنها همايون خان في 2004، بما قاله ترامب بأنها التزمت الصمت لأنها -كامرأة مسلمة- لم يسمح لها بالكلام.

وكتبت غزالة خان في مقال رأي بصحيفة واشنطن بوست تقول "عندما يتحدث دونالد ترامب عن الإسلام فهو جاهل.. دونالد ترامب قال إنه قدم الكثير من التضحيات. إنه لا يعرف ما الذي تعنيه كلمة تضحية".

وقال خضر خان في وقت سابق اليوم، إن سخرية دونالد ترامب من زوجته هي "توصيفٌ دقيق لشخص بلا روح".

وأضاف خان بحسب Washington Post بأن زوجته لم تتمكن من الحديث؛ لأن الأمر كان مؤلماً للغاية، خاصة حين عرضت صورة ابنها على الشاشة خلال المؤتمر، وكانت بالكاد تستطيع الوقوف على قدميها، وانهارت عقب خروجهما من المؤتمر، وكان المنظمون يمسكون بيديها ويحاولون مواساتها.

خان وهو محام باكستاني هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية، وقُتل ابنه ذو الـ27 عاماً في انفجار قنبلة أثناء حرب العراق، ظهر في المؤتمر مهاجماً ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية؛ بسبب مواقفه المعادية للمسلمين وللهجرة، وخاطبه قائلاً "لم تقدم أي تضحية ولم تفقد أي عزيز"، وسط تصفيق حاد من الحضور.