"هند" حارسة شخصية في مصر ترغب في حماية السيسي

تم النشر: تم التحديث:
MSR
social

قالت الفتاة المصرية هند وجيه التي تعمل كحارسٍ خاص أنها تتمنى أن تعمل ضمن طاقم حراسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت هند خلال مداخلة تليفونية في برنامج "90 دقيقة" على قناة المحور المصرية أمس السبت 30 يوليو/تموز 2016، أن عملها كحارس شخصي لم يؤثر على أنوثتها وعلى شكلها، وأنها خارج العمل تتعامل كفتاة طبيعية دون أن تؤثر متطلبات عملها على شخصيتها.

هند التي تعد أول فتاة تعمل كحارس شخصي في مصر، أوضحت أنها عملت كحارس لعدد من الفنانين، لكنها لم تدخل مجال حراسة الشخصيات السياسية بعد، موضحة أن الحراسة الشخصية لا تقتصر على الشخصيات العامة، بل إن هناك عائلات عربية أو سائحات أجنبيات يطلبن حراسة خاصة خلال فترة مكوثهن في مصر.

وأضافت "مهنتي تتطلب مني اللياقة وسرعة البديهة، والتركيز الشديد، وحسن استخدام السلاح"، كما أنها تدربت على إجراء الإسعافات الأولية والخطوات اللازم اتباعها في حال تعرض الشخصية التي تقوم بحمايتها لاعتداء.

وانتقدت هند عدم وجود فتيات في مجال السينما في مصر للعب أدوار الأكشن، واقتصار تلك الأدوار على الرجال فقط، مطالبةً صنّاع السينما بالتواصل معها لتحقيق رغبتها في عمل أفلام الأكشن.