قريباً.. الفنادق والشركات في الكويت تستصدر تأشيرات زيارة بـ"توقيع إلكتروني"

تم النشر: تم التحديث:
ALKWYT
الكويت | social media

كشف مدير عام الإدارة العامة لشؤون الإقامة في الكويت اللواء طلال معرفي النقاب عن قرب بدء المرحلة الثانية من مشروع تطوير الخدمات الإلكترونية الخاصة بتسهيل إصدار تأشيرات الدخول للوافدين إلى الدولة.

وبحسب ما نقلت عنه صحيفة "الراي" الكويتية اليوم الأحد 31 يوليو/تموز 2016، فقد أوضح معرفي بأن المرحلة الجديدة تتضمن إطلاق مشروع إصدار تأشيرات الزيارة عبر الفنادق والشركات الكبرى عبر موقع وزارة الداخلية، دون الحاجة إلى مراجعة إدارات شؤون الإقامة، بعد أن تمّ اعتماد «التوقيع الإلكتروني».

وأشار إلى أن المشروع الجديد الذي لم يبيّن تاريخ إطلاقه بشكل فعلي، يأتي كمرحلة لاحقة لإيقاف العمل بالنظام بالسابق حيث كان مدير الفندق أو مدير الشركة هو الذي يوقع الزيارة عوضاً عن مدير عام الإقامة.


680 ألف خادم وخادمة


وأعلن معرفي عن مشروع جار العمل عليه حالياً، لتقليص أعداد العمالة المنزلية المتضخمة في البلاد والتي وصلت إلى 680 ألف خادم وخادمة، من خلال سنّ تشريعات ومواجهة بعض الأمور التي أدت إلى تضخم العدد ومنها التجارة المنزلية التي تعتمد على قيام بعض المواطنين باستغلال العمالة في الطبخ المنزلي المعدّ للبيع، أو من يشغّلون العمالة خارج نطاق عملهم، أو من يضع إقامة للخادم بمقابل.

وأشار إلى أن المشروع يتضمن حلولاً وسوف يتم رفعه للجهات المتخصصة قريباً لاعتماده.

ولفت المدير العام إلى أن إقرار اللائحة التنفيذية لقانون العمالة المنزلية أوجد نظاماً لمكاتب استقدام العمالة المنزلية ولعمل العمالة، مشيراً إلى السماح باستقدام العمالة المنزلية من الجنسية البنغالية بعد وقف لسنوات بشرطين، هما وجود وثيقة منزل مستقلة وألا يكون على كفالة المواطن المستقدم بنغالي آخر.


تجديد الإقامات الكترونياً


وعن مشروع تجديد إقامة الوافد آلياً وعبر موقع وزارة الداخلية، أوضح معرفي أن البداية سوف تكون للخدم على سبيل التجربة لقياس مدى نجاحها (التجربة) تمهيداً لتعميمهاً، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إدخال المعلومات ودفع الرسوم آلياً، مستدركاً بالقول أن «العقبة التي ندرس حلحلتها حالياً تتمثل في (الملصق) وكيف ندعو المراجع لمراجعتنا بعد الموافقة على طلبه لوضع ملصق على جواز سفره، كون عملية تجديد الإقامة لن تكون مكتملةً من دون وضع الملصق».

وأعلن عن وصول نصف مليون ملصق (ستكر) لعمل الإقامات تم توزيعها على إدارات الإقامة تمهيداً لسحب ختم الإقامة المؤقتة بعد وصول الملصقات، التي سيصل منها لاحقاً مليون ونصف المليون ملصق.