سوبرمان حقيقي.. الحياة حلم.. والتجمد هو النهاية.. 7 نظرياتٍ فلسفية مدهشة عن الكون

تم النشر: تم التحديث:
PHILOSOPHY
selimaksan via Getty Images

الحياة ليست بتلك البساطة أو الوضوح الذي قد تبدو عليه؛ فبعض الأشياء التي نتّخذها من المسلّمات قد لا تكون كذلك في الواقع.

ومن هذا المنطلق، قام العلماء والفلاسفة بدورهم في تلك المسألة؛ محاولين الخروج بنظريات قد تكسر كل المُسلمّات التي طالما اعتقدنا أنها ثوابت لا غبار عليها.

إليك بعض الأمثلة لنظريات علمية مُدهشة عن الكون؛ ربما ستُغيّر نظرتك للأمور من حولك:


1- التجمّد الكبير Big Freeze


التجمد الكبير هي نظرية علمية تتعلق بنهاية الكون، ولا تنتهج تلك النظرية أيّ أفكار مرحة عن أكل المُثلجات، إذ تحمل تلك النظرية بعض الرؤى الصادمة عن استنباط نهاية الكون ذاته.

وتتلخّص النظرية أن في الكون الذي نعيش فيه طاقة محدودة؛ وعندما تنفد تلك الطاقة، يبدأ الكون في التباطؤ، ثم يبدأ في فقدان الحرارة تباعاً؛ والتي تنشأ بدورها عن حركة جزيئات الكون، الآن يمكنك استقراء النتائج: "البرودة ثم التجمد".


2- نظرية النفس الأنوية Solipsism


نظرية الأنوية، أو النفس الأنوية هي نظرية فلسفية تؤمن بأن كل شيء لا يُمكن تأكيده أو إثباته سوى وجود العقل الخاص بالإنسان على حِدة، وقد تبَدو النظرية على قدرٍ من السطحية في البداية، لكن من منّا لا يريد نفي وجود الأشياء عدا نَفسه.

الأمر قد يبدو مُعقداً، لكن برغم ذلك سيكون من العسير، إن لم يكن من المُستحيل، إثبات وجود أي شيء بالفعل سوى وعي الإنسان - consciousness.

هل يبدو الأمر صعب التصديق؟ حسناً، خذ بضع دقائق لتفكر في كل الأحلام الجَلِية التي أتَتْك من قبل، وأجزمت أنها حَقيقة بحتة أثناء حلمك، ماذا لو أن كل ما تراه، وتعيشه هو جزء من حلم شديد الجلاء، والوضوح؟ لكننا لدينا أصدقاء، وأهل، وأسرة نستطيع لَمْسهم ومُخاطبتهم.

هذا الاعتقاد خطأ! فالأشخاص تحت تأثير عقاقير الهلوسة يخبرون عن رؤيتهم، ولمسهم لأشخاص، وكائنات غير موجودة في الواقع، وهذا لا يُثبت صحة هلاوسهم.

المثال كان محاولة للإجابة معك على السؤال الأصلي نفسه، ماذا يُمكن إثباته بالقطع؟ ولتحديد الإجابة على ذلك فقد تحتاج لمزيد من البحث في أروقة "الفلسفة".


3- نظرية المثالية Idealism


المثالية هي الاعتقاد بأن كل الأشياء تتواجد فكرةً في العقل؛ وتحديداً فكرة في عقل أحد ما، إذ وجد أحد الفلاسفة المثاليين ويدعى جورج بيركلي أن آراءه تبدو حمقاء في نظر بعض أقرانه من الفلاسفة.

إذ قيل أن أحد منافسيه قد أغلق عينيه ورَكَل حجراً ثم قال "أنا أدحض ذلك"، المقصد هنا أنه لو تواجد بمثابة فكرة في عقل أحدهم لما استطاع أن يرى الحجر ليركله.

وكان رد بيركلي على ذلك مُزعجاً بعض الشيء، خاصة في عيون المُحدثين؛ حيث قال إن الأفكار تتواجد في عقل قوي، كُلي الإدراك للأشياء، وينتشر في كل الأماكن بمثابة إله، يمكنه الوصول لكل الناس، ويُدرك أفهام الكُل في آن واحد، لذا هل اتضح قصد الفيلسوف لك؟ أنت الذي تستطيع أن تقرر.


4- لوغوس وافلاطون Plato and the Logos


يعد افلاطون واحداً من أشهر الفلاسفة في التاريخ؛ وبالتأكيد كان لديه ما يقوله لتفسير الوجود والواقع حولنا.

على سبيل المثال، تقول نظرية "الأسباب - اللوغوس" إن بالإضافة إلى العالم الذي نعيشه؛ هناك عالمٌ آخر يتواجد في "شكل" مثالي، وأن كل الأشياء التي نعيشها حولنا هي انعكاس، أو مُجرد ظلال لهذا العالم "المثالي".

وأننا ربما نستطيع أن نصل إلى هذا العالم الكامل بدراسة الفلسفة، وأن كل الموجودات في الكون من حولنا مصنوعة من كتلة مادية واحدة، أي أن التراب، والذهب، والماس، والحجر هي من مُكون واحد مُرتب بطريقة مُختلفة، وطبقاً للعلم الحديث فقد لا تبتعد تلك الفكرة عن الواقع كثيراً.


5- نظرية الأبدية Eternalism


تلك النظرية الفلسفية تقترب من علم الفيزياء النظرية قليلاً، إذ ترسم لوحة واضحة للواقع المُعاصر، أو "الحاضر" الذي نعيشه، ويمُكننا تشبيهها بقطعة الكعك متعددة الطبقات، التي تتواجد كلها بشكل متزامن في آن واحد، ولكن كل طبقة تُرى من وجهة نظر من يراها، وحيث يتواجد.

أي أن النظرية تريد أن تقول ببساطة إن الحرب العالمية الثانية مثلاً، تحدث في ذات الوقت الذي عاشت فيه الديناصورات، والعصر الحالي حيث الانترنت يُسيطر على الأمور، بمعنى آخر: إن المُستقبل حتمي بشكل غير قابل للتغير، ويبدو في أصله وهماً.


6- نظرية الأكوان المُتعددة Multiverse Theory


أما نظرية الأكوان المتعددة، فقد ذاع صيتها بدرجة غير متخيلة، ولم يعد هناك أحدٌ بعد لم يَمُر في قراءاته ولو مرة واحدة على الأقل بنظرية العوالم الموازية، أو الأكوان المتعددة، الموازية.

وتخبرنا النظرية عن أكوان تتواجد في "أبعاد" مُختلفة، وتختلف العوالم الموازية، أو الأكوان الموازية عن كوننا باختلافات جوهرية، وفوارق تحددها طبيعة، وتاريخ تلك الأكوان.

أي أنه في عالم آخر قد يكون هناك "أنت" آخر يلهو مع الديناصورات، أو "أنت" آخر جندي في جيش يحارب، أو آخر عالم مُكتشف لسر من أسرار "هذا الكون".

وتبقى هذه النظرية واحدةً من أشهر المواد الخام، والمصدر الثري لكُتاب الخيال العلمي؛ ويُمكنك بالطبع أن تستنتج السبب.


7- الخيال الواقعي Fictional Realism


الخيال الواقعي، هي واحدة من النظريات التي بُنيت على النظرية السابقة "تعدد الأكوان" أو "الأكوان الموازية، وتتلخص النظرية في أنه طالما هناك عدد غير محدود من الأكوان الموازية، فإنه حتماً في واحد من تلك الأكوان تتواجد عوالم الخيال التي خُلقت في كوننا هذا.

نعم ما طرأ إلى ذهنك صحيح: هناك "سوبرمان" حقيقي في كون آخر؛ أو ربما يوجد "جيمس بوند"، أو غيلان ألف ليلة وليلة، أو ربما حيوانات طريفة تتكلم، وتمرح، وتطارد بعضها البعض.