سجال من الانتقادات بين ترامب ووالد جندي مسلم قتل في العراق.. ماذا قال المرشح الجمهوري عن زوجة خان؟

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
ASSOCIATED PRESS

هاجم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب، السبت 30 يوليو/تموز 2016، بشدة والد جندي أميركي مسلم قُتل في العراق، كان هاجمه بدوره بشدة خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي الذي أقر ترشيح هيلاري كلينتون.

وشن خزر خان الذي قتل ابنه همايون الكابتن في الجيش الأميركي عام 2004 في العراق، الخميس الماضي، هجوماً عنيفاً على ترامب بسبب مواقفه المعادية للمسلمين وللهجرة ومدافعاً بشدة عن كلينتون.

وقال خان في كلمته مخاطباً ترامب: "لم تقدم أي تضحية ولم تفقد أي عزيز"، وسط تصفيق حاد من الحضور خلال المؤتمر الديمقراطي.

ورد ترامب باقتضاب بحسب مقتطفات من مقابلة له من المقرر أن تبث الأحد على قناة "إيه بي سي نيوز".

وتساءل: "مَن كتب هذا؟ هل هي هيلاري؟"، قبل أن يؤكد أنه هو أيضاً "قدم الكثير من التضحيات".

وأضاف: "أنا أعمل كثيراً وتمكنت من تأمين عشرات الآلاف من الوظائف وبنيتُ الكثير وحققتُ نجاحات كبيرة. وأعتقد بأنني قد أنجزت الكثير".

وكان خان أعلن مساء الخميس في كلمته أمام الديمقراطيين دعمه لكلينتون قائلاً: "أنا ممتن لوجودي هنا معكم كوطنيين أميركيين مسلمين نتشارك في ولائنا الواحد من أجل بلادنا".

وتابع هذا الوالد: "إن دونالد ترامب يمضي وقته في تلطيخ سمعة المسلمين. إنه قليل الاحترام إزاء الأقليات الأخرى مثل النساء وإزاء القضاء وحتى إزاء المسؤولين في حزبه نفسه. إنه يحب بناء الجدران ويريد أن ينفينا من بلدنا".

ورد ترامب في إشارة الى زوجة خان المحجبة التي كانت تقف الى جانبه من دون أن تلقي كلمة: "إذا تطلعتم الى زوجته فقد كانت تقف هناك من دون أن تنبس ببنت شفة. من المرجح أنه لم يكن يحق لها قول أي شيء".

وكان المرشح دعا في ديسمبر/كانون الأول الماضي الى منع المسلمين من دخول البلاد لحمايتها من الإرهاب ما أحدث ضجة كبيرة في الولايات المتحدة والعالم.

لكنه تجنب خلال الفترة الأخيرة تكرار مثل هذه الدعوات.