إخضاع القادة لوزارة الدفاع وإغلاق المدارس العسكرية.. أردوغان يجرى تغيرات مهمة في الجيش التركي

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
ASSOCIATED PRESS

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 30 يوليو/تموز 2016، إن قادة الجيش التركي سيكونون تحت إمرة وزير الدفاع، وإن المدارس العسكرية سيتم إغلاقها. وتستهدف هذه الخطوات التي أعلنها الرئيس وضع الجيش تحت السيطرة المدنية تماماً بعد الانقلاب الفاشل.

وأضاف أردوغان في مقابلة مع قناة تلفزيون "خبر" الخاصة أنه سيتم إنشاء جامعة للدفاع الوطني لتحل محل المدارس العسكرية. وستعلن هذه القرارات في الجريدة الرسمية الحكومية غداً الأحد.

وأضاف الرئيس التركي أن بلاده ستخفض عدد قوات الأمن المعروفة بالدرك بينما يتم تعزيز تسليحها في واحدة من عدة تغييرات كبرى أعلنها في الجيش وقوات الأمن في أعقاب الانقلاب الفاشل.

وأشار أدروغان إلى أن محاميه بدأوا العمل على سحب الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الأشخاص الذين أهانوه، بمن فيهم مواطنون وأعضاء بأحزاب المعارضة، في لفتة أعلنها أمس الجمعة في إطار روح "الوحدة" بعد المحاولة الانقلابية التي وقعت في 15 و16 يوليو/تموز الجاري.