السعودية تنفي مقتل اثنين من مواطنيها في سجن بولاية مانيبور الهندية

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

نفت السفارة السعودية في الهند مقتل اثنين من مواطنيها في سجن بإحدى الولايات الهندية، بعد أنباء عن وقوع علمية القتل السبت 30 يوليو/تموز 2016.

وقالت السفارة عبر حسابها الرسمي على تويتر، إن الأخبار المتداولة حول مقتل سعوديين في الهند غير صحيحة.

وكان ب. دونغل، مدير عام الشرطة في ولاية مانيبور الهندية، قال إن "سجينين سعوديين هاجما وقتلا سجيناً آخر في زنزانتهما، وعند سماع السجناء الآخرين بالحادث هاجموا السعوديين وقتلوهما".

وقال إن سعوديبن ينتظران محاكمتهما بتهمة دخول البلاد من دون وثائق سفر سارية بعد اعتقالهما في 2013.

والسجين القتيل هو ثانغميليان زو وهو من منطقة شوراتشاندبور في مانيبور.

وقال دونغل إنه لم يُعرف على الفور سبب الشجار. وأضاف: "تم تشريح جثث الثلاثة. ونحقق في الحادث ونحاول معرفة ما إذا كان السجناء استخدموا أي أدوات حادة في الهجوم".

كذلك، أصيب حارسان ومسؤول في الحادث عندما حاولوا التدخل لوقف الشجار.

وتعاني مانيبور، الواقعة على حدود بورما، من عنف الانفصاليين، حيث تقاتل نحو 20 جماعة متمردة مطالبة بالحصول على حكم ذاتي أوسع أو الانفصال عن الهند.