اعتراف أميركي صريح.. رئيس المخابرات المركزية يشكّك في عودة سوريا دولة موحّدة

تم النشر: تم التحديث:
JOHN BRENNAN
Chip Somodevilla via Getty Images

قال رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية جون برينان مساء الجمعة 29 يوليو/ تموز 2016 أنه غير متفائل بشأن مستقبل سوريا.

وقال برينان في منتدى أسبين الأمني السنوي "لا أعرف ما إذا كان يمكن أو لا يمكن عودة سوريا موحّدة مرة أخرى."

وتعد تصريحات برينان اعترافاً علنياً نادراً من قبل مسؤول أميركي كبير بأن سوريا ربما لا تبقى على وضعها الحالي بعد حرب أهلية بدأت قبل 5 سنوات.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشي يعلون قد أكد خلال اجتماع عقد في فبراير الماضي بمدينة ميونيخ مع نظرائه الأوروبيين والملك عبد الله عاهل الأردن أن "الوضع في سوريا معقّد للغاية ويصعب رؤية كيف يمكن أن تتوقف الحرب والقتل الجماعي هناك".

وأضاف "سوريا التي نعرفها لن تكون موحدة في المستقبل القريب وفي نفس الوقت أعتقد أننا سنرى جيوباً سواء كانت منظمة أو لا تشكّلها مختلف القطاعات التي تعيش وتقاتل هناك".

فيما وصف رام بن باراك مدير عام وزارة المخابرات الإسرائيلية التقسيم بأنه "الحل الممكن الوحيد".

وتابع "أعتقد أنه في نهاية الأمر يجب أن تتحول سوريا إلى أقاليم تحت سيطرة أي من يكون هناك (العلويون في المناطق التي يتواجدون فيها والسنة في الأماكن التي يتواجدون فيها)".

وتابع "لا أرى إمكانية أن يعود العلويون الذين يمثلون نسبة 12% لحكم السنة بعد أن قتلوا نصف مليون شخص هناك. هذا جنون".