"السيّد المهذّب لم يعد موجوداً".. هكذا ردَّ ترامب على هجوم كلينتون

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
ترامب | ASSOCIATED PRESS

قال المرشّح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب أنه سيهاجم بضراوة في معركته ضد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في سباقهما لدخول البيت الأبيض بعد تعرضه لهجوم لاذع من متحدثين خلال المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي.

واختتم ترامب جولة انتخابية استمرت خمسة أيام وشملت سبع ولايات في كولورادو يوم الجمعة 29 يوليو/تموز 2016 حيث هتف أنصاره لخامس يوم على التوالي "احبسها" كلما ورد ذكر اسم كلينتون.

ويقول أنصار ترامب إن كلينتون تستحق المحاكمة بسبب أسلوب معالجتها للسياسة الخارجية الأميركية كوزيرة للخارجية خلال فترة الحكم الأولى للرئيس باراك أوباما ولاستخدامها خادم بريد إلكتروني خاصاً أثناء وجودها في منصبها.


"السيّد المهذّب"


وسعى ترامب طوال الأسبوع لوقف هذه الهتافات بتأكيده على أن هدفه الأساسي هو ببساطة هزيمة كلينتون في الانتخابات الرئاسية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ولكن عندما هتف الحشد هذا الشعار في كولورادو سبرنجز تغاضى ترامب أخيراً عن ذلك.

وقال "بدأت أتفق معكم بصراحة.. السيد المهذّب لم يعد موجوداً".

وغيّر لهجته في دنفر فيما بعد عندما سمع هذا الهتاف.

وقال "بأمانة أقول لكم ما سأفعله بدلاً من ذلك هو مجرّد هزيمتها في الثامن من نوفمبر في الانتخابات. ستكون في كارثة".

وكان ترامب هدفاً خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا الذي انتهى مساء الخميس حيث قال متحدث تلو الآخر من بينهم بعض الجمهوريين إن ترامب يفتقر إلى حساسية أن يكون رئيساً.

وقالت كلينتون نفسها في كلمة قبولها الترشيح إن الانتخابات تمثّل "لحظة حساب" بالنسبة لهذا البلد.


إعلان


وفي كولورادو سبرنجز أدى خلافان من العام الماضي إلى انحراف ترامب عن تركيزه مع محاولته تفنيد إعلان من حملة كلينتون.

ويستغل هذا الإعلان شريطاً مصوراً من هجوم ترامب على ميجان كيلي مذيعة محطة فوكس نيوز احتجاجاً على أسئلة وجهتها له خلال مناظرة لأشخاص كانوا يتنافسون على ترشيح الحزب الجمهوري لهم في انتخابات الرئاسة في أغسطس/آب الماضي عندما قال بعد المناظرة إن الدم "يخرج من عينيها ويخرج من كل محل بجسدها".

وقال ترامب في كولورادو سبرنجز "كنت أتحدث عن أنفها، كنت أريد العودة إلى قضية الضرائب" في المناظرة.

وأثار ترامب أيضاً قضية سيرجي كوفاليسكي مراسل صحيفة نيويورك تايمز المعاق والذي سخر منه ترامب علانيةً على ما يبدو في شريط مصوّر استغله إعلان كلينتون.

وقال ترامب إنه كان يصوّر تذلّل المراسل له.

وأضاف "لم أكن أعرف أنه معاق. لم أكن أعرف ذلك مطلقاً. لم تكن لدي فكرة."