كندا قبل 4 قرون.. احجز مقعدك في رحلة زمنية مع السكان الأصليين!

تم النشر: تم التحديث:
MTHFKNDA
هافينغتون بوست

الجو شديد البرودة.. الثلوج تغطي كلّ شيء.. أكواخ خشبية مغطاة بجلود الحيوانات البرية تتناثر على الرقعة البيضاء.. نساء بملابس زاهية الألوان، ورجال يرتدون جلوداً مخيطة بالعظام، يتنقلون على زحافات تجرها كلاب ذات فرو كثيف، يجعلك تظنها للوهلة الأولى ذئاباً.. إنها كندا قبل 4 قرون.. هل أنت مستعد للمشاهدة؟!

إذاً أردت حجز مقعدك في هذه الرحلة الزمنية، فتأكد من الحصول على إحدى تذاكر متحف آثار وحضارة السكان الأصليين.


عبر الشاشة الفضية


فور دخولك، سيتم اصطحابك إلى قاعة العرض السينمائي، حيث تعيش لمدة 3 دقائق ونصف، مع فيلم يجسد تاريخ سكان كندا الأصليين وحياتهم، وطبيعة البيئة التي كانوا يعيشون فيها، ووسائل النقل، والأواني التي استخدموها، وكيفية إقامة الأكواخ، والمواد المستخدمة في ذلك.



alawany


مجسّمات وتماثيل


خلال تجوالك بعد ذلك في الصالة الداخلية، تجد زورقاً صنع من الأخشاب المقاومة للماء، ذا مقدمة مدببة بشكل واضح، ليواجه الأمواج القوية، إضافةً إلى تماثيل مصغرة تستعرض ملابس النساء من السكان الأصليين التي تتميز بالألوان الصارخة، وطريقة تصفيف شعرهم، وفي الأركان خزائن تحوي أوان وأدوات كان يستخدمها السكان الأصليون في الطبخ والحياة اليومية.

ضمت الصالة الداخلية كذلك غرفة تجسد مظاهر وصول الإنسان الأوروبي واستكشافه لكندا، ورحلته للبحث عن الفرو والصيد والمعادن، والأدوات المكتبية التي كان يستخدمها.



alawrwby


قرية كاملة


وبعيداً عن جدران الصالة الداخلية، صممت قاعة خارجية على شكل قرية تمثل حياة السكان الأصليين، مع كل خطوة داخلها تشعر بعبق الزمان وكأنه يحملك لحياتهم الحقيقية، فالقاعة مسورة بسور من خشب البلوط الذين ينفلق بمرور الزمن ناشراً في الجو رائحة عتيقة ومميزة، بالإضافة للكوخ الكبير الذي تم بناؤه من قبل السكان الأصليين أنفسهم من الجلد والخشب، وتم نقله للمتحف، حيث يستخدم الجلد لمساعدة السكان الأصليين على تحمل قسوة البرودة في كندا.

وداخل الكوخ أسرّة خشبية بطوله تقريباً، وأحجار مرصوصة بشكل يسمح بوضع الخشب داخلها وإشعاله للتدفئة.

أما الملابس فقد صنعت من جلود الظباء والبقر، وحيكت بعظام الحيوانات.



alqataddakhlyh


من هم السكان الأصليون؟


السكان الأصليون في كندا توزعوا قبل هجرة الإنسان الأوروبي إلى 6 مجموعات؛ الأولى مجموعة وود لاند في شرق البلاد، والثانية الأوريكون في الجنوب، والثالثة بلينس واستقروا في البراري والبحيرات العظمى الخمس، والرابعة مجموعة ساحل الباسفيك الشمالي، والخامسة استقرت في هضبة كندا، أما المجموعة السادسة فقطنت مناطق ماكنزي ويوكون.



alkwkh


الحصان لم يكن معروفاً


اعتاد السكان الأصليون التنقل من خلال الزوارق المصنوعة من أشجار التنوب والبتولا، والزلاجات التي يجرها الكلاب، ولم يكن الحصان معروفاً لديهم إلا بعد دخول الإنسان الأوروبي مطلع القرن الـ 17 الميلادي.

ويعود بدء العمل لإنشاء متحف الحضارة وتاريخ السكان الأصليين، للعام 1927 عندما بدأ آموس غري وابنه وليفرد، الباحثان في جامعة ويسترن اونتاريو جمع المقتنيات والآثار الخاصة بالسكان الأصليين، وفي العام 1945 تمّ نقل المقتنيات للمكان الحالي بمقاطعة اونتاريو.