بعد ذبح قسيس فرنسي.. مسلمو إيطاليا يتضامنون مع مسيحييها بزيارة كنائسها

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

دعت جمعيات إسلامية إيطالية، الجمعة 29 يوليو/تموز 2016، ممثليها إلى زيارة الكنائس، الأحد، قبل القداس لإبداء "التضامن الروحي" بعد إقدام جهاديين اثنين، الثلاثاء، على ذبح قسيس في فرنسا.

وأعلن مندوبو "المجتمع الديني الإسلامي في إيطاليا" في بيان أنهم سيشاركون في مبادرة "تضامن روحي" بالذهاب الأحد قبل القداس الى كنائس عدد من مدن البلاد بينها روما وميلانو.

كما أعلن إمام فلورنسا، عز الدين الزير، الذي يرأس اتحاد المجتمعات الإسلامية في إيطاليا عبر وسائل الإعلام الإيطالية أنه سيذهب الأحد قبل القداس لنقل رسالة "تضامن وتعازٍ الى إخواننا المسيحيين".

وأفاد الاتحاد في بيان: "بدا لنا من الجوهري في هذه الفترة المأساوية أن نوجّه عبر هذه المبادرة إشارة ملموسة الى الاحترام العميق لقدسية الطقوس والقائمين عليها وأماكن العبادة التي تخص المسيحية".

وأتت هذه المبادرة بعد مبادرة شبيهة للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي دعا "مسؤولي المساجد والأئمة والمؤمنين" الى التوجه الى الكنائس الأحد للتعبير عن "التضامن والتعاطف" إثر إقدام جهاديين اثنين على ذبح الأب جاك هاميل في كنيسته في بلدة شمال غرب فرنسا.