هجوم جديد يستهدف الشرطة في أميركا.. مقتل وإصابة عنصري أمن بالرصاص في سان دييغو

تم النشر: تم التحديث:
US POLICE
Jeff J Mitchell via Getty Images

قُتل شرطي أميركي وأُصيب آخر بالرصاص أثناء عملية روتينية للكشف على الأوراق على الطريق في سان دييغو جنوب كاليفورنيا، وفق ما أفادت الشرطة، الجمعة 29 يوليو/تموز 2016.

وإثر ذلك تم توقيف رجل متحدر من أميركا اللاتينية، بحسب ما أفادت قائدة شرطة المدينة شيلي زيمرمان في مؤتمر صحفي.

وأوضحت زيمرمان أن الشرطيين اللذين كانا يتوليان مراقبة حركة المرور مساء الخميس اتصلا لطلب تعزيزات. وعند وصول التعزيزات وجدوا الشرطيين مصابين بالرصاص. وتوفي أحدهما في المستشفى.

وقالت إنه لا يزال من المبكر تحديد ما إذا كان الشرطيان وقعا في كمين، مشيرة الى أن الشرطة بدأت عملية مطاردة إثر الواقعة.

ويأتي هذا الحادث في أجواء من التوتر الشديد في الولايات المتحدة إثر مقتل 5 شرطيين في يوليو/تموز في دالاس بتكساس و3 في باتون روج بلويزيانا. وفي الحالتين قام عسكري سابق أسود بإطلاق النار على الشرطيين للانتقام من عنف الشرطة حيال السود.

وهذه الجرائم التي صدمت الرأي العام في الولايات المتحدة أتت إثر تجاوزات ارتكبها شرطيون ووقع ضحيتها مواطنون من السود في مينيسوتا ولويزيانا.