تعاني من فوبيا طبيب الأسنان؟.. إليك طرق تخلصك من هذا الخوف

تم النشر: تم التحديث:
DENTIST
Szepy via Getty Images

مَن مِنا لا يخاف الذهاب إلى طبيب الأسنان؟ حتى أن هذا الخوف قد يجعل شخصًا يتحمّل ألم أسنانه على أن يتجرأ على الذهاب إلى عيادة الطبيب، وهذا الأمر يُسمى رهاب (فوبيا) طبيب الأسنان، ويعاني منه نسبة 75% من الأشخاص بحسب دراسات ألمانية.

وتسيطر على البعض حالة من الخوف النفسي الكبير قبل زيارة طبيب الأسنان، ما تدفع بعضهم إلى إلغاء زيارتهم لطبيب الأسنان، لكن هذا ليس حلًا بالتأكيد، خاصةً أن مشاكل الأسنان لا تذهب من تلقاء نفسها.

وتعد الطريقة الأسهل والأكثر استخدامًا من أطباء الأسنان للتخلص من خوف المريض يتمثل في خلق بيئة مريحة، يسودها الود والترحيب من قبله وطاقمه، ومحادثة الطبيب لمريضه.



dentist

مع تشغيل بعض الموسيقى المشجعة ومشاهدة الأفلام، أو تقديم الألعاب للأطفال للحد من التوتر والخوف لدى المريض، لكن بعض تلك الطرق لم تعد كافية للتغلب على خوف المرضى من زيارة طبيب الأسنان، وربما ذلك بسبب الاعتياد على استخدامها.


العامل النفسي هو الأهم


من المهم في بداية الأمر أن تهيأ نفسك لتلك الزيارة، وتحاول الاسترخاء، ويمكنك أن تطلب من الطبيب إغلاق الإضاءة إذا كانت تضايقك، ويمكنك الاتفاق مع طبيبك على إشارة معينة يتوقف بعدها إذا آلمك الأمر كثيرًا.

وإن لم يبادر الطبيب بالتحدث فيمكنك أن تطلب منه إخبارك بشرح دقيق للعملية حتى تهدئ من روعك، وتذكر أن إجراءات علاج الأسنان تطورت مؤخرًا وأصبحت تستخدم تقنيات حديثة لذلك اطمئن، ومن المهم أيضًا أن تختار طبيب أسنان ترتاح في التعامل معه.


كرر زياراتك.. وابدأها بالفحص




dentist

وقم بزيارة طبيب الأسنان بانتظام لفحص أسنانك وتنظيفها بشكل دوري، وأيضًا لكسر حاجز الخوف من عيادة طبيب الأسنان، وهذا سيساعد على تخطي أي مشكلة بأسنانك قبل أن تتضاعف.

ويمكن أن يكون الموعد الأول لك مجرد فحص طبي عادي، لتتعرف على مشاكل أسنانك، وأيضًا تألف هذا الوضع، كما حاول الذهاب باكرًا حتى تتاح لك فرصة الحديث مع الطبيب وتتهيأ قبل القيام بعلاجها، ويمكن أن تصطحب صديقًا معك خلال تلك الزيارات ليقدم لك الدعم ويهدئ من مخاوفك.


التخدير يخلصك من الألم


من الطرق الأكثر شيوعًا التي تستخدم للتخلص من آلام الأسنان خلال عملية علاجها استخدام التخدير عن طريق الفم والغاز، ويوصى باستخدام أكسيد النيتروز، والأدوية المضادة للأمراض العصيبة والأدوية المهدئة، وهذا الخيار يمكنك اللجوء إليه خاصةً إذا كنت عصبيًا، وفي بعض الأحيان يمكن اللجوء إلى التخدير الوريدي وعندها لن تشعر بأي ألم مما تخشاه ويتوارد إلى ذهنك.


التنويم المغناطيسي والإبر الصينية




dentist

كما يلجأ بعض الأطباء إلى استخدام التنويم المغناطيسي وعمليات الاسترخاء، حتى ينسى المريض أنه يجلس على كرسي طبيب الأسنان، وذلك بحسب ما نشره موقع مجلة "شتيرن" الألمانية، فيما يلجأ بعض الأطباء لاستخدام الوخز بالإبر الصينية لتقليل الألم والقلق خلال العلاج.


يمكن علاج أسنانك بالليزر


فيما يستخدم بعض الأطباء تقنية العلاج بالليزر لتخطي تلك المشكلة، إذ لا يتطلب التخدير، ويمكن بتلك التقنية تنظيف الأسنان، وإعدادها لعملية البناء، وإزالة الأنسجة، ووضع الحشوات، ويمكنه أن يكون خيارك أيضًا، وعندها لا داعي للقلق بشأن زيارة طبيب الأسنان.