الجيش السوري يقطع جميع طرق إمداد قوّات المعارضة شرق حلب.. والحصار يهدّد حياة مئات آلاف المدنيين

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN ARMY IN RAQQA
social media

نقلت وكالة الأنباء الرسمية في سوريا الأربعاء 27 يوليو/تموز 2016 عن قوات النظام السوري قولها إنها قطعت كل طرق الإمداد إلى منطقة شرق حلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.

وجاء في بيانٍ صادر عن قوات النظام ونقلته الوكالة: "حرصاً على حقن الدماء نمنح كل من يحمل السلاح في أحياء حلب الشرقية فرصةً حقيقية لتسوية وضعه من خلال تسليم سلاحه والبقاء في حلب لمن يرغب أو تسليم سلاحه ومغادرة المدينة."

وقال الصحفي في مدينة حلب محمد الشافعي لـ"هافينغتون بوست عربي" إن قوات النظام سيطرت على جميع طرق الإمداد بما فيها العسكرية، وتتضمن طرق الكاستيلو، والخالدية، مشيراً أن طريق السكن الشبابي في منطقة الأشرفية سيطرت عليها القوات الكردية صباح اليوم.

وأوضح الشافعي أن سيطرة قوات النظام على طرق الإمداد جاء بمساندة من قوات موالية لها بينها "حزب الله".

وأضاف أن جميع الأحياء الشرقية في حلب باتت في حصارٍ كامل، لافتاً إلى وجود 350 ألف مدني في تلك الأحياء يعانون من أوضاع معيشية صعبة.