ممثلو الديانات يطالبون هولاند بتعزيز الإجراءات الأمنية لأماكن العبادة في فرنسا

تم النشر: تم التحديث:
FRANCE
Pascal Rossignol / Reuters

صرح عميد المسجد الكبير في باريس دليل بوبكر بأن ممثلي الديانات في فرنسا طلبوا، الأربعاء 27 يوليو/تموز 2016، من الرئيس فرانسوا هولاند إيلاء أماكن العبادة "اهتماماً أكبر" من قبل السلطات في مجال الأمن.

وقال بوبكر بعد اجتماع في مقر الرئاسة غداة مقتل كاهن ذبحاً في كنيسة شمالي غرب فرنسا، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية: "عبرنا عن رغبتنا العميقة في أن تكون أماكن عبادتنا (اليهودية والمسيحية والمسلمة) موضع اهتمام أكبر، اهتمام دائم بما أن أبسط أماكن العبادة يتعرض لاعتداء".

وعبر عميد مسجد باريس "باسم مسلمي فرنسا عن الحزن العميق الذي يشعرون به والصدمة النفسية التي يشعرون بها أمام هذا الانتهاك التجديفي للحرمات المخالف لكل تعاليم ديانتنا".

واقترح بوبكر "إصلاحاً في المؤسسات الإسلامية" في فرنسا، معتبراً أنه "حان الوقت ليعي المسلمون ما هو ليس على ما يرام في الرؤية العالمية للإسلام ولأن يبادر مسلمو فرنسا إلى القيام بتأهيل أكثر دراية لرجال الدين".