أب يقيّد ابنه بالسلاسل ويقوم بتعذيبه بالسعودية.. هل الفيديو صحيح؟

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
huffpost arabi

تداول رواد الشبكات الاجتماعية بالسعودية مقطع فيديو يظهر فيه طفل يبكي وهو مكبّل بسلسلة في عنقه، ويقوم والده بضربه فيما يقوم شخصٌ ثالث بتصوير عملية الضرب.






الفيديو الذي نشر عبر يوتيوب الثلاثاء 26 يوليو/تموز 2016، أظهر أن الوالد يعاقب ابنه الكبير أثار غضب العديد من السعوديين، مناشدين بتدخل حقوق الإنسان والشؤون الاجتماعية.

وعقب انتشار الفيديو، قال فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان إن مقطع الفيديو لطفل مربوط بالسلاسل قديم، بحسب ما نشرت صحيفة "عكاظ".

وأوضحت الوزارة أن فريقاً من الحماية الاجتماعية باشر الواقعة في حينها بعد تلقيه بلاغاً من والدة الطفل، وتم إحضار الاب والأم وعقد صلح بينهما نظراً لوجود مشكلات عائلية داخل هذه الأسرة.

وكانت منطقة جيزان شهدت في فبراير/شباط 2016 حادثاً مأساوياً عندما قتل والد ابنه ذا الـ 10 أعوام بسكين عقب خروجه من مدرسته.

الجاني حضر إلى المدرسة وأخرج ابنه واقتاده إلى ساحة مهجورة ليقوم بذبحه، ثم قام بتسليم نفسه.

وفي العام 2014، قتلت الطفلة ريم البالغة من العمر 13 عاماً على يد والدها بمنطقة عسير جنوبي المملكة بعد أن كبلها بسلاسل وقام بتعذيبها، وتعليقها على أبواب منزله الداخلية.

الوالد اعترف للشرطة بفعلته عقب اقتياده للتحقيق معه، وذكرت مصادر أنه سبق ووصل بلاغ لدار الحماية بالمنطقة بأن ريم تتعرض للتعذيب ولم يكن هناك إجراءات صارمة توقف تصرفات الوالد.

وفي إحصائية لهيئة حقوق الإنسان في السعودية في مارس/آذار 2016، سجلت جرائم العنف الأسري تجاه الأطفال والنساء ارتفاعاً بنسبة 32% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2015.

فيما كشفت دراسة حقوقية، عن انتشار العنف الأسري بنسبة 48% للأطفال.