طهران لا تعلم عنهم شيئاً.. ماذا يفعل سعودي ومصري وجزائري ينتمون للقاعدة داخل إيران؟

تم النشر: تم التحديث:
IRANIAN PRESIDENT
ATTA KENARE via Getty Images

قالت إيران الثلاثاء 26 يوليو/تموز 2016 أنها لا تملك معلوماتٍ عن وجود 3 من أعضاء تنظيم القاعدة على أراضيها بعدما زعمت وزارة الخزانة الأميركية الأسبوع الماضي أنهم يقيمون في إيران.

وكانت واشنطن قد أعلنت أنها أدرجت سعودياً ومصرياً وجزائرياً على قائمة سوداء وإنهم من أعضاء تنظيم القاعدة ويعيشون في إيران.

وأضافت أن أنشطتهم تشمل التنسيق بين حركة طالبان الباكستانية وتنظيم القاعدة وإرسال أموال إلى مقاتلي القاعدة في سوريا.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن بهرام قاسمي المتحدّث باسم وزارة الخارجية قوله "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ليست لديها معلومات بوجود هؤلاء الأشخاص على أراضيها."

واحتجزت إيران العديد من أعضاء تنظيم القاعدة سواء من القيادات أو الأعضاء العاديين منذ هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 بالولايات المتحدة لكن مسؤولين أميركيين يقولون إن الظروف الدقيقة لاحتجازهم غير واضحة.

وتعتبر "إيران الشيعية" القاعدة تنظيما إرهابيا وتعلن قوات الأمن الإيرانية بانتظام عن اعتقال أعضاء في التنظيم.

واتهم مسؤولون أميركيون بارزون إيران من قبل بالتعاون مع التنظيم لكن طهران تنفي ذلك. ويعتبر التنظيم السني المتشدد الشيعة زنادقة واستهدفهم مراراً في الماضي.

ووضع أسماء الرجال الثلاثة المعنيين على القائمة السوداء الأميركية يعني تجميد أي ممتلكات لهم في الولايات المتحدة ومنع الأميركيين من التعامل معهم.