الشرطة الألمانية تعتقل صبياً يشتبه بصلته مع منفذ هجوم ميونخ.. هل كان على علم بالجريمة؟

تم النشر: تم التحديث:
MUNICH ATTACK
KARL-JOSEF HILDENBRAND via Getty Images

قالت السلطات الألمانية، إن الشرطة اعتقلت صبياً أفغانياً (16 عاماً) الأحد 24 يوليو/تموز 2016، للاشتباه في صلته بحادث قتل تسعة أشخاص على يد مسلح (18 عاماً) في ميونيخ.

وقال بيان للشرطة إن الصبي يخضع حالياً للتحقيق للاشتباه بإخفائه خطط منفذ الهجوم -الذي أطلق النار على نفسه- واحتمال قيامه بدور في نشر دعوة عبر فيسبوك للتجمع قرب محطة قطارات ميونيخ.

وقال البيان "نشتبه في أن الصبي البالغ من العمر 16 عاماً ضالع ضمنيا في هجوم (الجمعة)".

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق أن المسلح -وهو ألماني من أصل إيراني- كان يعاني من اضطراب نفسي ومهووس بالقتل العشوائي لكنه لم يستلهم أفكاره من تنظيم إسلامي متشدد.

وقال مسؤولون من ولاية بافاريا، إن المسلح الألماني بدأ في التخطيط لهجومه قبل عام، وذلك بعد أن زار مدينة فينندن الألمانية حيث قتل مراهق 15 شخصاً عام 2009.

وأضافوا خلال مؤتمر صحفي، أن المواد التي عثر عليها في منزل المسلح، أظهرت أنه دخل أحد المستشفيات للحصول على رعاية نفسية لمدة ثلاثة أشهر، وأنه كان يمارس ألعاب الفيديو العنيفة كثيراً.