أوباما: ترامب "جاهل" بسياستنا الخارجية ويفتقر للخبرة

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
Mark Wilson via Getty Images

ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الأحد 24 يوليو/تموز 2016، بافتقار المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب، إلى الخبرة على صعيد السياسة الخارجية، مشيراً إلى تصريحاته الأخيرة حول حلف شمال الأطلسي.

وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، إنه إذا تعرضت دول البلطيق الأعضاء في الأطلسي لهجوم من روسيا، فهو لن يقرر تدخلاً للولايات المتحدة إلا بعد أن يتأكد أن هذه الدول "وفت فعلاً بالتزاماتها".

وعلق أوباما في مقابلة بثت الأحد، ضمن برنامج "فيس ذي نيشن" عبر شبكة سي بي إس "ثمة فرق هائل بين دفع حلفائنا الأوروبيين إلى الوفاء بالتزاماتهم على صعيد نفقات الدفاع".

وينص أحد المبادئ الأساسية للأطلسي على أنَّ تَعرُّض أحد أعضائه لهجوم هو هجوم على جميع الحلفاء، وهي نقطة أثارتها واشنطن بعد اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2011 وبررت تدخل الحلف الأطلسي في أفغانستان.

وإذ ذكر بأن هذا المبدأ هو "حجر الزاوية" في السياسة الخارجية الأميركية منذ الحرب العالمية الثانية، مهما تبدل الرؤساء، اعتبر أوباما أن تصريحات المرشح الجمهوري تثبت جهله بهذا الموضوع.

وقال إن "عدم امتلاك فهم أو معرفة كافيين للقول إن أميركا يمكن ألا تفي بالتزامها المعروف بحماية الحلفاء الذين كانوا إلى جانبنا بعد 11 أيلول/سبتمبر يثبت قلة الخبرة التي أظهرها في موضوع السياسة الخارجية".