الكويت والعراق يهزمان أميركا: سجلا أعلى درجتي حرارة على وجه الأرض.. ولهذه الأسباب كاليفورنيا تفقد اللقب

تم النشر: تم التحديث:
HEAT IN KUWAIT
SOCIAL MEDIA

إذا كنت تشعر بالاضطراب بسبب موجة حرارة تمر بها بلادك، فعليك أن تعلم أن الكويت سجلت أعلى درجة حرارة على وجه الأرض خلال الأيام الماضية.

فقد بلغت درجة حرارة 54 درجة مئوية (129.3 فهرنهايت) الخميس 21 يوليو/تموز 2016، وهي أعلى درجة حرارة سُجلت في النصف الشرقي من الكرة الأرضية وربما في العالم كله، وفقاً لتقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

وسجلت محطة الأرصاد الجوية في مطربة Mitribah –وهي منطقة نائية بشمال غرب الكويت- هذه الدرجة القياسية الأسبوع الماضي خلال موجة حر شديدة تمتد في أجزاء من الشرق الأوسط. كما ارتفعت حرارة الزئبق إلى 53.9 درجة مئوية (129 فهرنهايت) في مدينة البصرة بالعراق.

وإذا صادقت منظمة العالمية للأرصاد الجوية على ذلك، فستكونان أعلى درجتي حرارة سُجلتا في العالم، حسب تقرير الصحيفة البريطانية.


الكويت تتفوق على أميركا


ورغم ان أعلى درجة حرارة مُسجلة رسمياً حتى الآن هي 56.7 درجة مئوية (134.1 فهرنهايت)، وقد سُجلت في 10 يوليو 1913 في مزرعة Furnace Creek في وادي الموت بكاليفورنيا. ولكن عدداً من خبراء الأرصاد الجوية يشككون في هذا الرقم، ويقولون إن الأجهزة التي استُخدمت في ذلك الوقت كانت عرضة للخطأ ولا يُعتمد عليها مثل الطرق الحديثة.

ويقولون إن التسجيلات تظهر أن درجات الحرارة في المناطق القريبة من المزرعة لم تكن بهذا الارتفاع وأن حالات الرياح ليست مناسبة لمثل هذه الدرجات المرتفعة، حسب التقرير.

ووفقاً لعالم الأرصاد الجوية كريستوفر بيرت "تم معاينة هذا التسجيل ربما أكثر من أي تسجيل آخر في الولايات المتحدة. ليس لدي الكثير لأضيفه لهذا الموضوع بجانب اعتقادي أنه بالنظر إلى جميع الأدلة فهو في الغالب ليس قراءة صحيحة".

ولاحظ جيف ماسترز خبير الأرصاد احتمال أن تحطم الكويت هذا الرقم القياسي ووصفه باليوم التاريخي.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.