أغلى طلاق ببريطانيا: أميركية تحصل على 75 مليون إسترليني من ملياردير سعودي.. ستصدمك قائمة احتياجاتها الشخصية

تم النشر: تم التحديث:
SWDY
SOCIAL MEDIA

75 مليون جنيه إسترليني تسويات طلاق حصلت عليها عارضة أزياء أميركية، أصبحت معرضة للتأخير جراء وفاة زوجها السابق الملياردير السعودي.

فمن المحتمل أن تتأجل تسويات طلاق فتاة Pirelli Calender كرستينا استرادا، التي تعتبر أكبر تعويض احتياجات قررته محكمة إنجليزية، حسب تقرير لصحيفة التليغراف البريطانية.

ومُنحت كرستينا استرادا، والتي تبلغ من العمر 54 عاماً، هذا المبلغ الضخم في وقتٍ سابق من شهر يوليو/تموز 2016 من المحكمة العليا بالمملكة المتحدة، بعد أن تم الدفع بالقضية قُدُماً بسبب تدهور الحالة الصحية لزوجها السابق، رجل الأعمال السعودي الشيخ وليد الجفالي، الذي كان يبلغ 61 عاماً.

وذكر تقرير الصحيفة البريطانية أن الجفالي، الذي كان يعاني من السرطان، لم يحضر جلسة الاستماع. وقد وافته المنية يوم الأربعاء 20 يوليو/حزيران، في مدينة زيورخ بسويسرا، حيثُ كان يتلقى علاجه.


دمار نفسي


وإذا كان الدكتور الجفالي قد توفي قبل انتهاء الإجراءات، لكانت معركة استرادا القضائية التي دامت ثلاثة سنوات للمطالبة بأموالها قد مُنيت بالفشل، وفقا للتليغراف.

ومع ذلك، فإن التسوية الآن مُلزمة قضائياً حيث أمرت جاستس روبرتس القاضية بالمحكمة العليا لشئون الأسرة بدفع الأموال قبل حلول الرابعة مساء يوم 29 يوليو/تموز 2016، لكن ذلك الموعد من المحتمل أن يتأجل حتى يتم ترتيب إجراءات وفاة الدكتور الجفالي.

وقيل إن استرادا، الأميركية المولد، شعرت "بالدمار النفسي" لدى سماعها خبر وفاة زوجها السابق. فقد التقت سترادا مع الجفالي، والذي كان يرأس مجموعة الجفالي متعددة النشاطات، في عام 2000 وتزوجا بعدها بوقتٍ قليل.


لبنانية


بعد ذلك قرر الجفالي الزواج من امرأة أخرى، عارضة أزياء لبنانية ذات 25 عاماً، وطلّق استرادا وفقاً للقانون الإسلامي بدون علمها، حسب تقرير الصحيفة البريطانية.

وطالبت استرادا، والتي لديها ابنة من زوجها السعودي السابق، في بداية الأمر بمبلغ 196 مليون إسترليني. وادّعت أن "احتياجاتها المستحقة" تتضمن منزلاً في لندن بمبلغ 55 مليون إسترليني وشقة فاخرة في هنلي، إضافة إلى أكثر من مليون إسترليني سنوياً لشراء الملابس و335 ألف إسترليني سنوياً لأغراضٍ أخرى.

وقد رفضت عرضاً كان سيمنحها 37 مليون إسترليني، إضافة إلى أملاكها الخاصة، وفي النهاية تلقّت 53 مليون إسترليني نقداً.

وقال مُحاميها إنه إذا قمنا باحتساب الأملاك التي مُنحت إليها بالفعل سوف تبلغ التعويضات 75 مليون إسترليني، مُضيفين أن ذلك كان "أكبر تعويض احتياجات قررته محكمة إنجليزية من قبل، بزيادة قدرها أكثر من 50 مليون إسترليني".

في المحكمة، قالت استرادا للقاضية روبرتس: "لقد كنت من أكبر عارضات الأزياء العالمية. لقد عشت هذه الحياة. هذه الحياة هي ما تعوّدت عليه".

لمحة سريعة عن احتياجات كرستينا استرادا

طالبت كرستينا استرادا بمدفوعات سنوية تشمل:
• 600 ألف إسترليني لتأجير طائرات خاصة.
• 116 ألف إسترليني لحقائب اليد.
• 83 ألف إسترليني لمزيج من الفساتين.
• 40 ألف إسترليني لمعاطف الفرو.
• 4 آلاف إسترليني لنظارات الشمس.
• 46 ألف إسترليني لتذاكر ويمبلدون وأسكوت.
• 39 ألف إسترليني للساعات.
مُجمل ما طالبت به: 6.5 مليون إسترليني في السنة.
ما منحته لها المحكمة: 2.5 مليون إسترليني في السنة، بما فيها 500 ألف إسترليني للملابس.



- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.