ترامب يتعهد بإخضاع الألمان والفرنسيين لإجراءات أمنية مشددة.. فما السبب؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Bloomberg via Getty Images

قال المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب، إن المهاجرين من فرنسا وغيرها من الدول التي تعرضت لهجمات إرهابية سيخضعون لتدقيق "شديد" في حال انتخابه رئيساً.

وسئل ترامب في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" بثتها الأحد 24 يوليو/تموز 2016 حول اقتراحه تعليق الهجرة من دول "تتعرض لخطر الإرهاب" إلى حين وضع آليات للتدقيق، فأجاب "ساخرج خلال الأسابيع القليلة المقبلة إلى عدد من الأماكن. هناك مشاكل في ألمانيا ومشاكل في فرنسا".

ورداً على سؤال عما إذا كان الاقتراح من شأنه أن يحد من الهجرة من فرنسا، أجاب "لقد تعرضوا للإرهاب. وهل تعرف لماذا؟ إنه خطأهم. لأنهم سمحوا للناس بدخول أراضيهم".

وقد دعا ترامب مراراً إلى وضع آليات "للتدقيق الشديد" في مثل هذه الدول لحماية الولايات المتحدة من خطر أي هجوم.

وأضاف "إذا فشل شخص في إثبات من أي منطقة أتى وإثبات ما ينبغي عليه إثباته فلن يُسمح لهم بدخول هذا البلد."

وقال أيضا "سأمنع السوريين من دخول هذا البلد على الفور، تريد هيلاري كلينتون زيادة عدد الوافدين 550% مقارنة بباراك أوباما، أعتقد أنها مجنونة."

ونفى أن يكون تراجع عن دعوته السابقة لفرض حظر موقت على دخول المسلمين قائلاً "في الحقيقة لا أعتقد أنه تراجع. وفي الواقع، يمكن القول إنه امتداد لذلك".

وتابع "لقد شعر الناس بالانزعاج عندما استخدمت كلمة مسلم. لا يمكنك استخدام كلمة مسلم. تذكر هذا. لا مشكلة لدي مع ذلك وأتحدث الآن عن دول بدلاً من مسلم".

وأضاف ترامب أن "دستورنا عظيم. لكنه لا يعطينا بالضرورة الحق في الانتحار".