حلب بلا مستشفيات.. غارات جوية استهدفت 7 مشافٍ ميدانية في مناطق سيطرة المعارضة خلال 24 ساعة

تم النشر: تم التحديث:
SS
قصف حلب | s

استهدفت غاراتٌ جوية 6 مشاف ميدانية وبنكاً للدم في حلب شمالي سوريا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية حسبما أفادت منظمة طبية وناشطون إعلاميون اليوم الأحد 24 يوليو/تموز 2016.

وذكرت منظمة الأطباء المستقلين التي تقوم بدعم هذه المشافي الواقعة في مناطق سيطرة المعارضة أن القصف الذي استهدف مشفى للأطفال في الأحياء الشرقية للمدينة أسفر عن مقتل رضيع يبلغ عمره يومين.

وتقوم القوات النظامية منذ 17 تموز/يوليو الجاري بمحاصرة الأحياء الشرقية بشكلٍ كامل في المدينة التي تتقاسم قوات النظام والفصائل المعارضة منذ العام 2012 السيطرة على أحيائها مع الفصائل المقاتلة.

وبعد تسع ساعات من الاستهداف الأول للمشفى، تسببت الضربة الثانية التي وقعت عند الساعة الواحدة من صباح اليوم (23.00 ت غ) بقطع إمداد الأوكسجين عن الرضع، بحسب المنظمة.
وأفادت المنظمة في بيانها أن "الأطباء لم يتمكنوا سوى من النداء لزملائهم من أجل حماية الرضع".

وأضافت أن المشافي خرجت من الخدمة "إثر سلسلة من الضربات الجوية التي شنها الطيران الروسي وطيران النظام السوري واستهدفت المؤسسات الطبية في حلب".

واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن سوريا تعد من الدول الأكثر خطورة للعاملين في القطاع الصحي في عام 2015، حيث شهدت 135 هجوماً وأعمال عنف أخرى استهدفت العاملين أو بنى تحتية طبية.

وتضرّرت عدة مشاف خلال الأشهر الأخيرة كما قُتل عددٌ من العاملين في القطاع الصحي في حلب.

أيضًا على Huffington Post

Close
حلب
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح