لن يصبحوا جنوداً فيه.. الجيش الألماني يدرّب 100 لاجئ سوري في مشروع تجريبي

تم النشر: تم التحديث:
GERMANY ARMY
الجيش الألماني | social media

قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين في مقتطفات من تصريحات لها تنشر اليوم الأحد 24 يوليو/تموز إن جيش بلادها يدرب أكثر من 100 لاجئ سوري للعمل في مجالات مدنية من أجل المساعدة في إعادة إعمار بلادهم في نهاية المطاف.

وأضافت الوزيرة لصحيفة فرانكفورتر الجماينه أن البرنامج التجريبي يركز على تدريب اللاجئين في مجالات متنوعة مثل التكنولوجيا والطب والشؤون اللوجيستية.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الوزيرة الألمانية تعتزم توسعة البرنامج ليشمل المزيد من اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي وعددهم مليون لاجئ.

وقالت للصحيفة "الفكرة هي أنهم سيعودون إلى سوريا ذات يوم وسيساعدون في إعادة الإعمار" لبلدهم الذي دمر.

وأضافت أن من الممكن أن تلعب ألمانيا دوراً في تدريب قوات الأمن السورية حين تصبح هناك حكومة سورية مسؤولة.

ومضت قائلة إن بوسع اللاجئين السوريين أداء مهام مدنية للجيش الألماني لكنهم لا يستطيعون أن يصبحوا جنوداً فيه.

وأثارت فون دير ليين جدلاً داخل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له في الآونة الأخيرة حين قالت إن من الممكن في حالات معينة أن يعمل مواطنون من دول الاتحاد الأوروبي في وظائف عسكرية بالجيش الألماني.