أغلى شقة في لندن للبيع.. والعين على زبون من دول الخليج

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

عُرِضت شقة فاخرة تقع في مبنى Admiralty Arch التاريخي المُطل على قصر باكنغهام، في العاصمة البريطانية لندن، للبيع بأكثر من 150 مليون جنيه إسترليني، يعوّل مسّوقوها على أن تروق لمستثمرين أجانب منهم أثرياء الدول العربية النفطية.

وإذا بيعت الشقة البالغة مساحتها 15 ألف قدم مُربعة، بذلك المبلغ، ستُصبح حينئذ أغلى شقة بلندن، لتفوق بذلك شقة بيعت عام 2014، تقع في 1 Hyde Parkبمبلغ 140 مليون جنيه إسترليني.

ويتكون المبنى المصنف درجة أولى في سوق العقارات في بريطانيا، من 12 غرفة نوم و12 حماماً، بحسب ما نقلت صحيفة Independent البريطانية عن Evening Standard .

ويرى بيتر ويثريل، الرئيس التنفيذي لوكالة ويثرل للعقارات بلندن، أن ذلك العرض المحتمل للبيع يبين أن عقارات لندن الفاخرة لازالت في حالة ازدهار، على الرغم من حالة الارتياب التي أعقبت تصويت المملكة المُتحدة بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

فقال في حديثه لصحيفة Independent إن "ما يثبته بيع الشقة بوضوح هو أن لندن لازالت تحتفظ بمكانتها في تجارة المنازل الفخمة، ولازالت المكان الذي يحدد الأسعار، وهذا يبين بوضوح أنه على الرغم من كل هذه الضجة التي أعقبت Brexit لاتزال لندن مركز العالم للمنازل الفخمة ذات القيم المُرتفعة".


من يشتري العقار؟




pic

وأضاف أن "ذلك العقار سيروق لأحد المليونيرات من رجال الأعمال بآسيا أو أوروبا أو بأحد مواطني الدول النفطية من الشرق الأوسط أو آسيا. فإنه حقاً بمثابة غنيمة ثمينة".

وقال وكلاء العقارات بالمملكة المُتحدة إنهم في يوم نتيجة الاستفتاء تلقوا الكثير جداً من الاتصالات من مُشترين صينيين وشرق أوسطيين وإيطاليين وإسبان، ممن يبحثون عن صفقة رابحة بعد تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من 30 عاماً، ما يجعل سعر الصرف مواتياً جداً للمشترين الأجانب.

وبإمكان المشتري المُحتمل لعقار Admiralty Arch الاختيار بين تملّكه كعقار واحد ضخم أو تقسيمه إلى أربعة شقق أصغر حجماً.

ويقدر وكلاء العقارات المحليين أن يحقق العقار سعراً يتراوح بين 8000 و9000 جنيه للقدم المربع الواحد، وضريبة دمغة تصل إلى أكثر من 16 مليون جنيهاً استرليني، فيما تبلغ متوسط تقديرات أسعار العقاراتFind Properly بمنطقة لوستمنستر في لندن حوالي 1769 جنيهاً استرليني للقدم المربع الواحد، وفقا ، وهو موقع متخصص بالعقارات بدعم من موقع العقارات البريطانية Zoopla.

وقال ويثريل "إنه من المعتاد أن تُباع العقارات ذات الخصائص الأفضل بمنطقة ميدان "الطرف الأغر"، بمبلغ 5000 جنيه للقدم المربعة الواحدة، أما الشقق الأقرب من المواصفات القياسية فتُباع بملغ 3500 جنيه إسترليني للقدم المربعة الواحدة".

وأضاف أنه "إذا حققت تلك الشقة المبلغ المطلوب فستكون قد أحرزت بذلك سعراً قياسياً بالمنطقة".

وقد بدأ رافائيل سيرانو، الذي يملك عقد إيجار المبنى التاريخي تسويق الشقة للمشترين المحتملين.

ورفض متحدث باسم Admiralty Arch التعليق على تقديرات الأسعار.

وقد شهد المبنى زيارة عدد من القادة السياسيين بما في ذلك السير ونستون تشرشل، واللورد مونتباتن، وفقاً للموقع الرسمي للمعلم التاريخي، كما تشمل قائمة زواره من المشاهير الملكة إليزابيث الثانية.

ويقول ويثيريل إنه "في النهاية وعند هذا السعر، فالأمر كله يتعلق بالتفرد والجودة والرغبة، فإن كان هناك مُشترٍ مليونير أو ملياردير يريد العقار حقاً فسيكون سعيداً لدفع الكثير من أجله".

وبإمكان المشتري بطبيعة الحال أن يتوقع خدمة حراسة على مدار 24 ساعة، ومرآباً للسيارات ومزايا أخرى.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية يرجى الضغط هنا.