السلطات التركية تلقي القبض على ابن أخ فتح الله غولن

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH SECURITY AUTHORITIES
Sertac Kayar / Reuters

أعلنت السلطات الأمنية التركية، السبت 23 يوليو/تموز 2016، القبض على محمد سعيد غولن، ابن أخ فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء علمية الانقلاب الفاشلة.

وكالة الأناضول أفادت بأن محمد سعيد غولن أُلقي القبض عليه في ولاية أرضروم التركية في إطار التحقيقات الجارية حول المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وسينقل لاحقاً إلى العاصمة أنقرة بعد توقيفه في أرضروم التي يعتقد انها تضم العديد من مؤيدي غولن الذي تتهمه السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو.

وأضافت الوكالة أنه مطلوب أيضاً بتهمة تسريب أسئلة من امتحانات الخدمة المدنية عام 2010.

وفي مايو/أيار الفائت، أوقف ابن أخ آخر للداعية غولن المقيم في الولايات المتحدة في قضية على علاقة بمدارس تديرها حركته بحسب وسائل اعلام رسمية آنذاك.

وتتهم الحكومة التركية العناصر الذين قاموا بمحاولة الانقلاب العسكرية الفاشلة بالاعتماد على أوامر زعميهم (فتح الله غولن) المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية.

وتقوم السلطات التركية بعمليات تطهير لمؤسسات الدولة، شملت حملة اعتقالات واسعة وتوقيفات ضد من يشتبه بتورّطهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة، تزامناً مع إعلان حالة الطوارئ في البلاد.