"كلنا ضد الإرهاب".. شعار مباراة ودية بين فريقي "النجم" التونسي و"نيس" الفرنسي

تم النشر: تم التحديث:
TWNS
SOCIAL MEDIA

احتضن الملعب الأولمبي بولاية سوسة التونسية (شرق)، الجمعة 22 يوليو/تموز 2016 مباراة ودية، بين فريقي "النجم الرياضي الساحلي" التونسي و"نيس" الفرنسي، تحت شعار "كلنا ضد الإرهاب"، وانتهت بفوز "النجم"، بهدفين لهدف.

بدأت المباراة بدقيقة صمت على أرواح ضحايا العملية الإرهابية الأخيرة، التي شهدتها مدينة "نيس" الفرنسية.

والخميس الماضي، شهدت مدينة نيس جنوبي فرنسا، اعتداءً إرهابياً نفّذه فرنسي من أصل تونسي، بشاحنة كبيرة دهس فيه تجمعات من المواطنين، ما أدى لمقتل 84 شخصاً، بينهم 10 تقل أعمارهم عن 18 عاماً، بينما أُصيب 202 آخرون، بجروح، حالة 50 منهم خطيرة، بحسب تصريحات للنائب العام في البلاد، في عملية تبناها تنظيم "داعش".

وقررت إدارة النجم الرياضي الساحلي، تخصيص جزءٍ من عائدات المباراة لفائدة الصندوق الوطني لمقاومة الإرهاب، الذي أحدث من قبل السلطات التونسية، بهدف تدعيم المؤسستين الأمنية والعسكرية في حربها على الإرهاب.

وتأتي المباراة بعد أسبوع من العملية الإرهابية التي وقعت بساحة "الإنجليز"، في إطار التضامن بين أهالي مدينتي "نيس" و"سوسة"، إثر العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في المنطقتين، رافعة شعار "كلنا ضد الإرهاب".

يشار إلى أن عمليةً إرهابية، هزت سوسة، في 26 حزيران/يونيو 2015، بمنتجع القنطاوي، وأسفرت عن مقتل 39 سائحاً أجنبياً.

وشهدت المباراة في شوطها الأول حماساً، افتتح فيها اللاعب أحمد العكايشي، النتيجة لصالح الفريق المستضيف، في الدقيقة 15 بهدف في شباك قاردينال يوان، وبدأ فيها فريق نيس بأداء مهزوز، خلال الشوط الأول من المباراة، في حين تميّز هجوم "النجم" بـ"الحيوية"، مهدداً المرمى الفرنسي في أكثر من مناسبة.

أمّا الشوط الثاني، تميز بسيطرة "النجم"، وذلك بتكثيف فرص التهديف، من دون جدوى، واكتفى "نيس" بالدفاع إلى حدود الدقيقة 65، حين تمكن اللاعب الفرنسي "مارسال فانسون" من تعديل النتيجة 1-1.

من جهته لم ينتظر لاعبو النجم، أن تمر الفرصة دون تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 79 من المباراة، عن طريق اللاعب "علية البريقي"، مما أعطى دافعاً معنوياً للفريق بمواصلة المباراة على النحو الذي بدأه ويقف على حقيقة استعداداته للمسابقات القادمة وطنياً، وقارياً.