استخدموها كشيفرة.. العثور على دولاراتٍ وزّعها "غولن" على الانقلابيين بتركيا بعد "تلاوة أدعيةٍ" عليها

تم النشر: تم التحديث:
DOLLARS
دولارات غولن | social media

عثرت الشرطة التركية، على أوراق نقدية من فئة 1 دولاراً، تُليت عليها أدعية، ووزّعت على عددٍ من المتهمين بالتورط في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت في تركيا، يوم 15 يوليو/تموز الجاري، بحسب وكالة أنباء "الأناضول" شبه الرسمية.

وذكرت مصادر أمنية، أنَّها لاحظت وجود أوراق نقدية من فئة دولار ذات أرقام تسلسلية قريبة من بعضها البعض، لدى بعض المتهمين، موضحة أن "الدولار يستخدم بين الانقلابيين كشيفرة".

وأشارت المصادر، إلى وجود ادّعاءات، تبين أن، زعيم ما يسمى بمنظمة "الكيان الموازي"، فتح الله غولن، أرسل هذه الدولارات إلى أتباعه بعد تلاوة أدعية عليها، من أجل "التوفيق والسداد" في المخطط الانقلابي الفاشل.

ولم تبين وكالة الأناضول كيف تم استخدام الدولار كشفيرة، كما لم تكشف عن مصدر الإدعاءات بتلاوة أدعية على الدولارات التي تم توزيعها.

وشهدت العاصمة التركية أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقتٍ متأخر، من مساء الجمعة 15 يوليو، محاولةً انقلابية فاشلة، نفّذتها بحسب ما تقول السلطات عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي) التي تصفها بـ"الإرهابية" حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجاتٍ شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجّه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آلياتٍ عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكلٍ كبير في إفشال المخطط الانقلابي.