تعرف على حقيقة موقف هيئة كبار العلماء بالسعودية من "البوكيمون"

تم النشر: تم التحديث:
POKEMON IN SAUDI ARABIA
Saudi men play with the Pokemon Go application on their mobiles in the capital Riyadh on July 17, 2016. / AFP / STRINGER (Photo credit should read STRINGER/AFP/Getty Images) | STRINGER via Getty Images

نفت هيئة كبار العلماء بالسعودية صحة الفتوى المنسوبة لها بتحريم لعبة "البوكيمون" التي انتشرت بشكل كبير في الأونة الأخيرة.

هيئة كبار العلماء قالت عبر حسابها الرسمي على "تويتر" مساء الخميس 21 يوليو/ تموز 2016، إنه لم يصدر عنها أي فتوى تتعلق باللعبة التي انتشرت بشكل كبير وسط الشباب.

وأشارت الهيئة إلى أن ما تتداوله وسائل الإعلام، استناداً لموقع رئاسة الإفتاء يتعلق بفتوى قديمة صادرة عن اللجنة الدائمة للفتوى عام 1421هـ.

مؤكدة على أن الحكم في النسخة الحديثة من هذه اللعبة، يتطلب فتوى جديدة وهو ما لم يحصل؛ مشددة على عدم جواز نسبة الفتوى لهيئة كبار العلماء أواللجنة الدائمة.

وكانت الفتوى القديمة الصادرة عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والصادرة عام 2001 قد حرمت لعبة بطاقات "بوكيمون" آنذاك، بعد أن اعتبرتها من ألعاب "القمار والميسر"، وكذلك بسبب "تبنيها نظرية التطور والارتقاء التي نادى بها داروين"، وأنها تحث على "الشرك بالله باعتقاد تعدد الآلهة".

وكان عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع قد صرح لصحيفة "عكاظ" في عددها الصادر الخميس 21 يوليو/ تموز 2016 بأن هيئة كبار العلماء أقرت أنه لا يجوز لعب "بوكيمون غو"، لأنها تضر بالأمن الوطني، وتهدف إلى كشف مواقع سرية، الأمر الذي يعد خيانة للوطن.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء قد نشرت رابطاً لفتوى بتاريخ قديم ذكرت فيه تحريم لعبة البوكيمون الشهيرة على موقعها الإلكتروني الرسمي.

وحظيت اللعبة بانتشار واسع في العديد من دول العالم وأثارت حالة من الجدل الاجتماعي والأمني في الكثير من الدول العربية.