مد بشري يربط آسيا بأوروبا.. حشود تركية تتظاهر على جسر البسفور دعماً لأردوغان

تم النشر: تم التحديث:
BOSPHORUS BRIDGE
Anadolu Agency via Getty Images

تظاهر آلاف الأتراك، مساء الخميس 21 يوليو/تموز 2016، على جسر البوسفور في إسطنبول؛ للتعبير عن دعمهم للرئيس رجب طيب أردوغان والاحتجاج على الانقلاب الفاشل عليه.

وهتف الحشد الذي رفع مشاعل وأعلاماً، باسم أردوغان. كما رفع لافتات كتب عليها "نسهر على الوطن" و"توقعوا (الانقلابيون) كل شيء إلا المصير"، كما ذكر صحفي من وكالة فرانس برس.

وأضاف المصدر نفسه أن حركة السير قطعت اعتباراً من الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش، ونشرت قوات أمنية كبيرة على أحد الجسرين اللذين يربطان بين ضفتي البوسفور.

وكان هذا الجسر شهد ليل 15 إلى 16 تموز/يوليو، تطورات خطيرة. ففي بداية المحاولة الانقلابية، تمركزت دبابة بأمر من الانقلابيين عليه وقطعت حركة السير وأطلقت النار على الحشد.

ووجه أردوغان الخميس نداء إلى "الشعب العزيز" ليظل في حالة تعبئة في الشوارع بعد فشل انقلاب في 15 تموز/يوليو، أدى إلى مقتل 265 شخصاً.

أيضًا على Huffington Post

Close
مد بشري يربط آسيا بأوروبا
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح