ما حقيقة صورة الممثل أحمد راتب بـ"الفانلة والشبشب"؟

تم النشر: تم التحديث:
AHMED RATEB
other

انتشرت صور للفنان أحمد راتب على الشبكات الاجتماعية وهو يجلس على إحدى المقاهي وسط العاصمة القاهرة.

وظهر راتب في الصور وهو يرتدي فانلة بيضاء، وشورت وشبشب، ويدخن السجائر، كما ظهر في صور أخرى وهو يتوجه لسيارته.

العديد من رواد تويتر وفيسبوك سخروا من الصور، إذ علق بعضهم قائلاً: "كائن بوهيمي يفعل ما يحلو له"، الجملة الشهيرة التي قيلت على لسان راتب في فيلم "يا رب ولد"، من إنتاج عام 1984، في حين اتهمه البعض بالجنون.





الكثير اعتقد أن الصور حقيقية، وأن راتب نزل متعمداً بهذه الملابس إلى الشارع، إلا أن الفنان خرج لاحقاً لينفي تعمّده الخروج بهذا الشكل.

وعبّر راتب عن حزنه الشديد للصور التي نشرت له عبر الشبكات الاجتماعية، إذ قال لموقع "فيتو": "أصبحنا أشراراً لدرجة كبيرة، ونتصيد الأخطاء لبعضنا البعض دون أن نتحقق من صحتها".

وأوضح الممثل المصري أن الصور التي نشرت هي مجرد مشهد من فيلم كان يقوم بتصويره بعنوان "مراتي في الكلبش"، ودعا جمهوره إلى التحقق من كل ما يشاهدوه أو يقرأوه حتى لا يقعوا في أخطاء.

وكان نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي صرح لموقع "ليالينا"، بأنه لا يعرف أي شيء عن هذه الصور، مؤكداً أن الحالة النفسية والصحية لأحمد راتب ممتازة، مشيراً إلى أنه من الممكن أن تكون من كواليس عمل فني.