13 علامة تدل على أن زميلك في العمل ينوي لك الشرّ

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

خلصت دراسةٌ حديثةٌ صادرةٌ عن قسم الإدارة بجامعة بوفالو في الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن نوعيةً معينةً من الزملاء في العمل ممن يشعرون بأنهم "أضعف مكانةً" هم الأكثر احتمالية للقيام بتصرفات تتسبب بتدمير شركائهم في العمل، وفقاً لصحيفة Business Insider الأميركية، نقلاً عن موقع Phys.org.

ليست نتيجةً سعيدة، لكن من المهم إدراك أن تحجيم الآخرين في العمل يُعد مثل الغاز السام، ووجوده سيجعل أي بيئة عمل مكاناً غير مريح.

ومن الأفضل أن تعلم أنه حتى لو كنت تشعر بأن زميلاً ما في العمل يستهدفك، فلا تدع شكوكك تسبب لك الرعب. عليك التأكد من أنك مستهدف بالفعل، قبل أن تتخذ خطوات عملية لتخفيف وطأة الموقف.

إليك 13 علامة تدل على أن هناك زميلاً يُضعفك في العمل:


1- أكثر من مجرد منافسين!


وفقاً لمقال منشور على موقع Fast Company، فإنه عادةً ما يصعب التفريق بين "المنافسة والتدمير الصريح" لكن الأخير نادر نسبياً.

قبل أن تصنف شخصاً ما بأنه يُضعفك، تأكد فقط من أنه ليس منافساً شرساً. إذا كان شريكك بالعمل منافساً شديداً فسيريد هزيمة الجميع.. أنت والآخرين. أما إذا كان يحاول إضعافك بلا كلل فسيودّ رؤيتك تفشل على نحو خاص.


2- يضعونك في موضع دفاعي


إذا حدث وتجادلت مع هذا الزميل فإنه يسعى دائماً بل وينجح في أن يجعلك في موقف المدافع عن نفسه. إذا كان أحدهم يُشعرك بأنك في محاكمة، فهي ليست علامة جيدة. قد يكون ذلك من أجل أن يصطادك، ثم ينتظر سقوطك في الفخ.


3- أنت لست وحدك


لا يتوقف الذين يحاولون إضعاف زملائهم في العمل عند ضحية واحدة. إذا سمعت أن زميلك قد دمّر آخرين في الماضي، فقد يكون من الأفضل أن تُبقي على مسافة آمنة معه. لا تخدع نفسك بالاعتقاد أنهم سيستثنونك.


4- ينمّون كثيراً


كل شخص يشاركك العمل يقوم بالنميمة من وقتٍ لآخر، ولا بأس في هذا فأحياناً، تكون تلك الطريقة الوحيدة للتعرف على ما يدور حقاً في موقع عملك.

لكن تظل تلك علامة سيئة إذا كان أحد زملائك يبدو وكأنه باستمرار لديه (أو لديها) إلمام بكل حكاية سيئة يتم تداولها في موقع العمل. فكّر لحظة.. إذا كان شريكك بالعمل شخص نمّام، فما الذي يضمن أنهم لا يتحدثون عنك من وراء ظهرك؟


5- يحاولون تشتيت تركيزك


إذا كان زميلك يقوم بتشتيت تركيزك باستمرار عن عملك فقد يكون شخصاً غير نشيط في عمله، لكن ليس في نيّته إيذاؤك، ويشعر بالوحدة قليلاً.

لكن إذا شعرت بأن شخصاً ما يحاول متعمداً عرقلة إنتاجيتك، فتلك مشكلة.


6- أنت خارج حساباتهم


لا بأس بأن ينساك زميلك أو يتجاهلك أحياناً، فربما هناك ما يشغله ويسيطر على تفكيره، لكن المقلق إذا ما كان أحدهم يتعمد ذلك، خصوصاً إذا ما نسوا دعوتك إلى ذلك الاجتماع الخاص بالمشروع الكبير، أو إذا ما نسوا إضافتك إلى لائحة البريد الالكتروني في الرسائل الهامة. أو إذا نسوا أن ينقلوا لك تلك الرسالة الهامة من المدير.

من الوارد جداً أن تتعامل مع شخص شارد الذهن، إلا أنه وعلى الجانب الآخر قد يتعمد زميلك في العمل إبقاءك خارج دائرة الاهتمام.


7- ينشرون عنك الشائعات




gossip

الشائعات في العمل عادةً ما تكون مصدراً للمرح واللعب، إلى أن تتحول أنت لمادة تلك الشائعة.

هل لاحظت أن أغلب الشائعات السيئة عنك، عادة ما يطلقها شخص بعينه؟ إذا كان الأمر كذلك فاعلم أن زميلك هذا يحاول بالتأكيد العمل على الإساءة لسمعتك.


8- ينسبون أعمالك إليهم


يمكنك أن تعتبر هذا الأمر من الخطوط الحمراء. إذا ما عمل زميلك في العمل على سرقة مشاريعك وأفكارك ونسبها إلى نفسه فينبغي عليك مواجهته بذلك (وقد تطلب الأمر تدخل المدير). هذا يعتبر عملاً تدميرياً واضحاً.


9- تجاوزوا رتبتهم!


هل يقوم أحدهم بالطلب من زملائك أن يقدموا لهم هم تقاريرهم عن المشروع الذي ترأسه أنت؟ أو هل حاول أحدهم أن يستقطب أحد أعضاء فريقك لهم.

إن الزميل الذي يحاول أن يضع نفسه في مرتبة أعلى من مرتبته، أو يتعمد التقليل من شأنك، فهو يقوم بتصرف يدعو للارتياب.


10- يضعفون مكانتك الاجتماعية


يمكننا اعتبار ذلك الأمر على أنه إحدى الخطوات الخفية. إن العمل على إضعاف المكانة الاجتماعية لأحدهم لهو أمر يصعبُ التنبه له ومعرفة من يقوم به. فلا يرغب أحد في افتراض السوء عند الآخرين، فأحياناً يقوم الناس بارتكاب الأخطاء دون دوافع خفية.

إلا أنه عليك في حالة ملاحظة أن أحدهم يلقي عليك عادةً تعليقاتٍ ساخرة أو وقحة، وربما معادية أحياناً، أو أن تعبيراته الجسدية دائماً ما تسخر منك، فعليك حينها أن تتفحص الأمر جيداً.


11- الآخرون يعاملونك بشكل مختلف


لم تخطئ بحق أحد - هكذا تعتقد على الأقل - إلا أنك لاحظت أن الجميع يعاملونك بشكل غريب ومختلف، ولا يمكنك تفرقة تلك المعاملة الغريبة سواء من زميل لك في العمل، أو حتى من مديرك. فقد يكون من المحتمل أن أحد زملائك قد أثر عليهم بشكل ما.


12- إنهم ماكرون


على عكس المضايقات والإزعاج فمسألة إضعافك يمكن أن تكون أصعب كثيراً في تحديدها وكشفها.

إن العمل على إضعاف شخص ما ليس بالضرورة أن يكون عن طريق أعمال عدائية بشكل صارخ، تعمل على الإطاحة بك، بل إن هذا النوع من الزملاء يعمل بهدوء ليحبطك. لهذا من المهم جداً أن تأخذ حذرك منهم.


13- تشعر بإحساس غير مريح تجاههم


عندما تتعامل مع مجموعة من الزملاء تعلّم أن فيهم مَنْ يحاول العمل على إضعاف مكانتك في العمل، فعليك دائماً أن تثق بإحساسك.

فإذا ما كان هناك شخص معك في المكتب، تنتابك تجاهه مشاعر سيئة، فربما عليك أن تبدأ في أخذ حذرك منه.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Business Insider. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.