محمد بن سلمان يصل إلى أميركا للمرة الثانية خلال شهر.. ما سبب الزيارة الحالية؟

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
Carlos Barria / Reuters

وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد السعودي، وزير الدفاع، العاصمة الأمريكية واشنطن، الأربعاء 20 يوليو/ تموز 2016، ليترأس وفد بلاده في الاجتماع الثاني للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وذلك في القاعدة العسكرية في ميريلاند.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الاجتماع سيناقش" تطورات سير العمليات العسكرية للتحالف في محاربته لداعش وعدداً من المسائل المتعلقة بهذا الشأن".

ويضم الوفد الرسمي لولي ولي العهد: رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن البنيان والمستشار العسكري لوزير الدفاع اللواء ركن أحمد عسيري، وسفير السعودية في العراق ثامر السبهان.

وتعد هذه ثاني زيارة يقوم بها الأمير محمد إلى أمريكا خلال شهر، والرابعة خلال نحو عام.

وزار الأمير محمد بن سلمان، الولايات المتحدة الأمريكية، في يونيو/ حزيران الماضي، استمرت أسبوعين، التقى خلالها عددًا من المسؤولين والساسة والاقتصاديين ورجال الأعمال الأمريكيين، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

كما أجرى مباحثات مع الرئيس باراك أوباما، التي عبّر فيها الأخير عن التزام بلاده بمواصلة التعاون مع السعودية، لدعم أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وسبق أن زار ولي ولي العهد السعودي أمريكا مرتين العام الماضي، إحداهما في مايو /أيار 2015 ، حيث التقى أوباما حينها مع ولي العهد محمد بن نايف، قبل انعقاد قمة كامب ديفيد، لمناقشة العلاقات الأمريكية الخليجية، فيما جاءت زيارته الثانية في سبتمبر /أيلول الماضي، ضمن الزيارة التي قام بها الملك سلمان بن عبد العزيز .