إبطال تراخيص الإذاعات والتلفزيونات المقرّبة من "غولن" في تركيا

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
| Umit Bektas / Reuters

أعلن المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا الثلاثاء عن إبطال تراخيص التلفزيونات والإذاعات المقرّبة من الداعية فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

وأعلن المجلس في بيان على موقعه إبطال "جميع حقوق البث والتراخيص الممنوحة من المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون إلى جميع مؤسسات الخدمات الإعلامية (إذاعة وتلفزيون) ذات الصلة والمرتبطة والداعمة لجماعة" غولن "الإرهابية".

وأشارت وكالة الأناضول الحكومية إلى أن هذا القرار يشمل 24 شركة إعلامية، لافتةً إلى أن 34 صحافياً يعتبرون مقربين من غولن سحبت منهم بطاقاتهم الصحافية.

ووضعت السلطات التركية يدها على وسائل إعلام قريبة من غولن، بينها صحيفة زمان ووكالة جيهان للأنباء اللتين أوكلت مهمة إدارتهما إلى موظفين حكوميين.
بدأت السلطات التركية موجة تطهير شاملة في أعقاب محاولة انقلاب ليل الجمعة واعتقلت الآلاف.

وتمّ تعليق عمل أو طرد 25 ألف موظفٍ حكومي تركي بحسب تعدادٍ لوكالة فرانس برس .