تعاطوها بشكل رسمي.. تقرير يشكف تورط الحكومة الروسية بالتلاعب بنظام المنشطات

تم النشر: تم التحديث:
WADA
JUSTIN TALLIS via Getty Images

أكدت لجنة مستقلة تابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في تقرير أصدرته الإثنين 18 يوليو/تموز 2016، وجود دليل على استخدام رياضيين روس للمنشطات، بشكل ممنهج وواسع النطاق، وبدعم من مسؤولين بالبلاد، خلال أولمبياد سوتشي الشتوي في 2014.

التقرير الذي أشرف عليه ريتشارد مكلارين أستاذ القانون الكندي والمحامي المختص بالقضايا الرياضية وكشف النقاب عنه خلال مؤتمر صحفي في تورونتو الكندية، أفاد أن معملاً في موسكو قام بحماية رياضيين روس خالفوا لوائح المنشطات خلال أولمبياد سوتشي الشتوي.

وقال مكلارين وهو عضو باللجنة المستقلة التي كشفت في العام الماضي عن قضايا منشطات وفساد في ألعاب القوى في روسيا، إن وزارة الرياضة الروسية أشرفت على التلاعب بنتائج فحوص وعينات الرياضيين.

وتعمق نتائج تقرير مكلارين الأزمة التي تحيط بالرياضيين الروس وسط مطالبات متزايدة بفرض عقوبة شاملة على روسيا ومنعها من المشاركة في أولمبياد ريو، الذي يقام في الفترة بين 5 و21 أغسطس آب المقبل.

وأهتم التقرير بالاتهامات التي وجهها جريجوري رودشينكوف الرئيس السابق لمعمل موسكو لمكافحة المنشطات، والذي قال قبل شهرين لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، إن عشرات الرياضيين الروس استخدموا مواد محظورة لتحفيز الأداء في سوتشي بموافقة من السلطات الرياضية الروسية.

وادعى رودشينكوف أن ما يصل إلى 15 رياضياً روسياً من الفائزين بميداليات في أولمبياد سوتشي كانوا ضمن البرنامج الذي تم في إطاره التلاعب بنتائج عدد من العينات بهدف التغطية على المخالفات.