رئيس الوزراء التركي يبكي بسبب سؤال حفيده عن جنود الانقلاب.. فماذا قال له (فيديو)

تم النشر: تم التحديث:
ASFASF
social media

“جدي أليسوا هؤلاء هم جنودنا، لماذا يقتلون الناس" هذا السؤال الذي أبكى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم والذي وجهه له حفيدة ليلة الانقلاب العسكري الفاشل في البلاد.

ولم يتمكن يلدرم من تقديم أي إجابة حينها لحفيده، لكنه نجح في الأمر الاثنين 18 يوليو/تموز 2016 خلال مؤتمر صحفي له روى فيه قصة ما وقع.

وقال يلدرم وهو يذرف الدموع: "لم أجب على سؤال حفيدي، لكننا الآن سنجيب و نرد بطريقة سيراها العالم جميعاً".

وفي سياق آخر أشار بن علي يلدرم إلى أن طلب الشعب هو أمر لابد من تنفيذه، "لكن نحن في أجواء ساخنة لابد من الهدوء و اتخاذ القرار المناسب لأن أي قرار بطريقة عاجلة لن يكون صحيحاً".

ويذكر أن بن علي يلدرم هو أول سياسي تركي ظهر بتصرح على وسائل الاعلام أثناء العملية الانقلابية، ووصف الحدث في ذاك الحين على أنه حركة تمرد صغيرة سيتم القضاء عليها.