فيلم عن حياة باسم سمرة يثير الجدل قبل إنتاجه بـ 20 عاماً!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

ينتظر عشاق السينما العربية بدأ عرض فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن”، والذي تؤدي بطولته الممثلة المصرية ليلى علوي ومواطنتها منة شلبي.

وبحسب دور العرض المصرية، فإن عرض الفيلم سيبدأ في 10 أغسطس/آب 2016 المقبل.




قصة حقيقية


الفيلم من تأليف مخرج العمل يسري نصر الله والممثل باسم سمرة، ومأخوذ من قصص حقيقية مستوحاة من حياة أهل الممثل سمرة الذي يقاسم علوي بطولة العمل، ومن إنتاج أحمد السبكي وإخراج يسري نصر الله.

طال انتظار “الماء والخضرة والوجه الحسن” من قبل عشّاق فن المخرج المخضرم، والذي كان ينوي إخراجه منذ تسعينات القرن الماضي، بعد أن قام في العام 1995 بإنتاج فيلم “صبيان وبنات” وهو فيلم وثائقي تسجيلي يتحدث عن عدة قضايا في الريف من البطالة والحجاب والتكافل الاجتماعي، من خلال رصد حياة الشاب سمرة، الذي كان يبلغ وقتها الـ 24 من العمر، وطموحاته كإنسان يحلم بترك وظيفة المدرس بالمدرسة الصناعية التي يعمل فيها، والاتجاه إلى التمثيل.

وأثار “صبيان وبنات” الجدل وقت عرضه لما احتواه من نقل لحياة أهل الريف وكيف يمارس أبناء القرى حياتهم، والاختلاط بين الرجل والمرأة في المجتمع الريفي، وكان سبباً في الهجوم على سمرة بسبب قوله في أحد مشاهد الفيلم “الفتاة تتحجب لأسباب اقتصادية إذ لا تملك ما يكفي للذهاب إلى مصفف الشعر”.





ولكن نصر الله لم يكن يعلم أن ما سيثير اهتمامه وقت تصوير الفيلم كقصة جديدة على السينما المصرية، وهي قصة أسرة سمرة الحقيقية، الذين يعمل أفرادها طباخين يقومون بتقديم خدماتهم في مختلف المناسبات، منها إعداد ولائم حفلات الزفاف والطهور حسب العادات المتبعة في الريف المصري، حيث ينحدر من قرية بلقاس التي تبعد 20 كيلومتراً عن مدينة المنصورة - شمال العاصمة القاهرة -.



نصر الله قرر بعدها إنتاج فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن” ليروي يوميات 3 طباخين يقوم بدورهم ليلى علوى ومنة شلبى وباسم سمرة، وعلاقة أصحاب هذه المهنة ببعضهم، والمعاناة التي يواجهونها في بعض الأحيان، والمواقف التي يتعرضون لها بحكم مهنتهم التي تقتضي تعاملهم مع فئات طبقية مختلفة.


شخصيات حُرة


وقال نصر الله - مخرج “الماء والخضرة والوجه الحسن” - في مقابلة مع قناة “فرانس 24”، إن الفيلم يناقش أهم شيئين في حياته هو شخصياً؛ وهما الحب والطعام الذي يهوى إعداده عندما لا يقوم بأي عمل فني.

وشرح سبب إعجابه وولعه بالشخصيات الحقيقة إلى الحد الذي دفعه إلى إخراج فيلم عنها قائلاً، "إنها شخصيات ملهمة جداً شعرت معها بالألفة، فالطباخ الذي ينتقل من فرح إلى فرح ومن طهور إلى آخر ومن جنازة إلى آخر هو شخص يتمتع بالحرية بطريقة كبيرة".





وأردف "شخصيات حُرة تمارس موهبة أكثر من كونها مهنة، لا يعملون عند أحد.. هم في الحقيقة فنانون".



laila

ليلى علوي في لقطة من “الماء والخضرة والوجه الحسن”



مشاركة في مهرجان لوكارنو




الجدير بالذكر أن “الماء والخضرة والوجه الحسن” سيكون أحد فيلمين مصريين سيمثلان القاهرة في مهرجان "لوكارنو" السويسري في دورته الـ 69 والذي سيقام في سويسرا في الفترة من 5 إلى 15 أغسطس/آب 2016.

ومن المقرر أن يعرض الفيلم في ثاني أيام عرض أفلام المهرجان في 7 من أغسطس/آب، وسيمثل مصر في المسابقة الرسمية.