عروسان يتركان قاعة الزفاف للمشاركة في المظاهرات ضدّ الانقلاب في تركيا.. كيف كان ردُّ فعل الجمهور؟

تم النشر: تم التحديث:
SLSYLS
social media

فاجأ العروسان صامات وإيبرو الجماهير الغفيرة التي احتشدت في ميدان بلدة أردو في منطقة البحر الأسود (شمال تركيا) تلبيةً لدعوة الرئيس أردوغان لإفشال مخططات الانقلابيين، عندما قرّرا الدخول للميدان بلباس الزفاف رافعين العلم التركي.

القصة كما ذكرتها صحيفة يني شفق التركية بدأت عندما قرّر العروسان ترك قاعة الزفاف والانضمام للحشود الغفيرة التي تجمّعت في ميادين البلدة تعبيراً عن دعمهم لشرعية الرئيس المنتخب ورفضهم لمحاولات إسقاطه بالقوة على حدّ وصفهم.

هذه الخطوة أثارت إعجاب الحضور الذي تفاعل مع مبادرتهما بالتصفيق وقرع الطبول احتفالاً بالعروسين حيث تحوّلت الفعالية لعرسٍ وطني كبير كما أكّد والي المدينة عرفان بلقان آغلو.

syblsyl

وبارك الوالي للعروسين وتمنّى لهما حياة سعيدة معرباً عن تقديره لهذه الخطوة التي قال بأنها تنمّ عن وعي الأتراك بحقيقة ما يجري حولهم.

منشور المباركة الذي قدمه والي مدينة آردو للعروسين عبر صفحته الرسمية

قبل مغادرتهما للفعالية صعد العروسان للمنصّة الرئيسية وهما يحملان العلم التركي على أكتافهما حيث قدما تعازيهما لذوي الضحايا الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة متمنّين عودة الأوضاع لما كانت عليه سابقاً.


asfasf