استهداف الشرطة الأميركية من جديد.. مقتل 3 ضباط في إطلاق نار بولاية لويزيانا الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
SHOOTING IN AMERICA
Joe Penney / Reuters

أفاد متحدث باسم الشرطة، بأن عدداً من ضباط الشرطة في مدينة بيتون روج بولاية لويزيانا الأميركية أصيبوا بطلقات نارية الأحد 17 يوليو/تموز 2016.

رئيس بلدية بيتون روج، قال لمحطة (إن.بي.سي) إن 3 من الضباط قتلوا.
وذكرت الشرطة أنها فرضت سيطرتها على موقع إطلاق النار، لكنها لم تعتقل بعدُ المهاجمَ، وحذَّرت السكان المحليين من الاقتراب من المكان.

يأتي ذلك بعد أسبوع من موجة احتجاجات ضد عنف الشرطة في بيتون روج ومدن أخرى، بعد مقتل رجل يبلغ من العمر 37 عاماً وأب لخمسة أبناء، برصاص ضباط إنفاذ القانون.

وخلال احتجاج في دالاس، فتح مسلحٌ النارَ على عدد من الضباط البيض المكلفين بحماية الاحتجاج، فقَتَلَ خمسةً منهم.

وأظهرت لقطات مصورة عبر الهاتف وبثتها محطة إخبارية محلية، وصول سيارات شرطة إلى تقاطع طرق بإحدى الضواحي ثم سماع دوي أعيرة نارية.

وقال مراسل تلفزيوني أمام المستشفى الذي نقل إليه الضباط، إنه تم تنكيس العلم خارج المبنى.