صحيفة بريطانية: الأتراك الشجعان ملأوا الشوارع وقهروا الانقلاب العسكري، صور

تم النشر: تم التحديث:
S
s

استعاد المدنيون الأتراك الشجعان البلاد مرة أخرى من الجيش بعدما ساعدوا في إنهاء الانقلاب العسكري الذي حاول الجيش القيام به للإطاحة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي دعا بدوره الناس إلى البقاء في الشوارع اليوم أيضاً بسبب مخاوف من حدوث محاولة انقلاب عسكري أخرى.

واجه الشعبُ التركي العادي الجنودَ وقام بالعديد من الأعمال البطولية مثل القفز أعلى الدبابات ومحاولة منعها من التحرك، كما تجاهلوا أمر حظر التجوال الصادر عن مدبري الانقلاب، وفق ما جاء في الدايلي ميل البريطانية.

s

دعوة الرئيس التركي أردوغان للناس إلى النزول للشوارع والميادين والأماكن الحيوية كالمطارات أدت في النهاية إلى استسلام العديد من الجنود في المواقع الرئيسية المختلفة في أنقرة وإسطنبول، بما في ذلك جسر البوسفور، حيث وضع 100 متمرد سلاحهم وسلّموا أنفسهم للمدنيين ولضباط الشرطة، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الأحد 16 يوليو/تموز 2016.

Close
تركيا، يوم محاولة الانقلاب
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

أشارت عدة تقارير لقطع رأس أحد الجنود على يد مجموعات غاضبة على الجسر، لكن مقطع الفيديو المنشور أظهر أن الرجل المُصاب كان لا يزال على قيد الحياة، لكن لم يتبين إذا ما كان قطع الرأس قد تم بعد تصوير المقطع أم لا.

ودعا الرئيس التركي هذا الصباح أنصاره عبر تويتر للاحتشاد مرة أخرى لمنع أي عمل عسكري إضافي.

وقال: "يجب علينا أن نحافظ على امتلاكنا للشوارع بغضّ النظر في أي مرحلة نحن الآن، لأن من الممكن اشتعال أي حدث في أية لحظة".

وقُتل نحو 104 من المتآمرين بعد محاولة الانقلاب لإسقاط الحكومة التركية، في حين استشهد 160 شخصاً، لا يقل عن 41 من رجال الشرطة بينهم، و47 مدنياً.

s

وتم اعتقال أكثر من 2800 من المتمردين بعد الانقلاب العسكري الفاشل، مع توعّد أردوغان بالانتقام ممن دبروا تلك المحاولة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.