"لقد خانوا الوطن".. الأتراك يطالبون بإعدام الجنود المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة

تم النشر: تم التحديث:
YBLYBL
social media

دشن عدد من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي حملةً للمطالبة بإعدام الجنود والضباط المسؤولين عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد، مساء الجمعة 15 يوليو/تموز 2016.

الهاشتاغ الذي أطلقه المغردون بعنوان: "نريد إعدامهم" #idamistiyorum انتشر بسرعة كبيرة وشارك فيه الآلاف، متهمين الجنود بخيانة واجبهم الوطني المتمثل في حماية الوطن.

الإعدام للانقلابيين

أخبرناكم أننا سنفعل كل شيء لحماية الديمقراطية ولم تصدقوا، لبسنا أكفاننا وخرجنا للشوارع.

الإعدام للخونة الكلاب الذين حاولوا احتلال هذا البلد.

لا أظن أن هناك عقاباً يستحقونه غير الإعدام.. القصاص القصاص.

فليرجع تطبيق عقوبة الإعدام من جديد

وكانت تركيا قد قررت 14 يوليو/تموز 2004 إلغاء كل النصوص القانونية التي تُقر بإعدام المحكومين مهما كانت جريمتهم.

بالإضافة لهذا الوسم نشر المغردون أوسمة "عيد الديمقراطية"، "من أجل الوطن"، وغيرها الكثير.