"الدولة الإسلامية" يتبنّى هجوم "نيس" بفرنسا واعتقال 4 أشخاص على صلة بالمنفّذ

تم النشر: تم التحديث:
FRANCE
ASSOCIATED PRESS

تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) اليوم السبت 16 يوليو/تموز المسؤولية عن اعتداء نيس في جنوب فرنسا الذي خلّف عشرات القتلى والجرحى.

وفي خبر عاجل، نقلت وكالة فرانس برس عن "وكالة أعماق" الناطقة باسم "داعش"، أن التنظيم نفّذ اعتداء نيس، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت متأخر من مساء الخميس 14 يوليو/تموز، اقتحم سائق شاحنة "ساحة الإنجليز" بمدينة نيس، أثناء اكتظاظها بالمواطنين بمناسبة احتفالات العيد الوطني الفرنسي، وأسفر الاعتداء عن مقتل 84 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 200، بينهم 52 جريحاً في حالة خطرة، إضافة إلى مقتل منفّذ الاعتداء على يد الشرطة.

وكان الرئيس الفرنسي، ترأّس صباح أمس الجمعة، اجتماع مجلس الأمن الوطني، بمشاركة رئيس الوزراء، مانويل فالس، وأعلن فيها تمديد حالة الطوارئ في البلاد، 3 أشهر إضافية.

واعتقل أربعة أشخاص على ارتباط بالتونسي محمد لحويج بوهلال الذي نفّذ اعتداء نيس ووضعوا قيد التوقيف رهن التحقيق، بحسب ما أفاد مصدرٌ قضائي فرنسي اليوم السبت.

واعتقل أحد الموقوفين الذين لم يحدّد المصدر هوياتهم أمس الجمعة فيما اعتقل الثلاثة الآخرون صباح السبت. كما أن زوجة منفّذ الاعتداء السابقة لا تزال موقوفة رهن التحقيق بعد اعتقالها الجمعة.