ما بعد فشل الانقلاب.. 90 قتيلاً ومئات الاعتقالات والإعفاءات لضباط وأفراد من الجيش التركي

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
Anadolu Agency via Getty Images

قتل 90 شخصاً على الأقل بينهم العديد من المدنيين في محاولة الانقلاب التي نفّذتها مجموعة من العسكريين في تركيا، والتي بدا صباح السبت 16 يوليو/تموز 2016، أنها باتت تحت السيطرة، خاصة بعد تمكن الجيش التركي، من تحرير رئيس هيئة الأركان العامة الجنرال"خلوصي أقار" من قبضة الانقلابيين.

السلطات التركية قامت باعتقال 754 من أفراد القوات المسلحة التركية على صلة بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي استخدم فيها دبابات وطائرات هليكوبتر في محاولة للإطاحة بالحكومة.

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أعلن صباح السبت تعيين قائد جديد لهيئة الأركان بالنيابة محل رئيس الأركان الجنرال خلوصي أكار، الذي احتجزه عسكريون ممن نفذوا محاولة الانقلاب، فيما أفاد مسؤول تركي بإعفاء 29 ضابطاً برتبة كولونيل و5 جنرالات من مناصبهم في الجيش.

يلدريم قال أنه عين قائد الجيش التركي الأول المتمركز بإسطنبول الجنرال أوميت دوندار قائداً عاماً جديداً للجيش، بعدما صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق أنه يجهل مصير الجنرال أكار.


مجموعات صغيرة ما زالت متمردة


مسؤول تركي كبير قال إن القوات الموالية للحكومة تسيطر الآن على مقر قيادة القوات المسلحة التركية ولكن مجموعات صغيرة من الجنود المتمردين مازالت تقاوم وتسيطر على بعض طائرات الهليكوبتر.

وأضاف المسؤول إن الجنود المؤيدين للانقلاب لا يسيطرون على أي طائرات مقاتلة وأن طائرات الهليكوبتر التي مازالوا يستخدمونها سيتم إسقاطها بسرعة.
وقال إن الهجمات على مبنيي البرلمان وقصر الرئاسة التركيين توقفت إلى حد كبير.