من ميمي شكيب إلى رجاء الجدّاوي ومها أبو عوف.. إليك أشهر "أرستقراطيات" الشاشة المصرية

تم النشر: تم التحديث:
RAGAA
Social media

يسعى الفنانون دائماً إلى تجديد أنفسهم واستعراض مهاراتهم الفنية في أكثر من دور وشخصية، لكن بعض الممثلات المصريات وقعن في شباك المرأة الأرستقراطية نتيجةً لنشأتهن وطبيعتهن الشخصية منذ أفلام الأبيض والأسود حتى يومنا هذا.

نلقي فيما يلي الضوء على طبيعة ونشأة أرستقراطيات الشاشة المصرية، التي تسببت في حبسهن بهذا الدور طوال مسيراتهن الفنية:


ميمي شكيب




mimi

من أشهر فنانات الزمن القديم اللاتي قدمن دور المرأة الأرستقراطية ببراعة من خلال أعمالها السينمائية، والتي تعدت الـ 150 عملاً درامياً خلال مشوارها الفني.

ولدت أمينة شكيب، أو "ميمي شكيب" في القاهرة في العام 1913، وكانت ابنة لأسرة ثرية تعود أصولها للشركس. كان والدها مأموراً لقسم شرطة حلوان، وجدّها ضابطاً بالجيش في عهد الخديوي إسماعيل.

انقلبت حياة أمينة الهادئة رأساً على عقب حين توفي والدها بشكل مفاجئ، ولم تكن قد أكملت الـ 12 من عمرها، إذ دخلت والدتها في صراع عنيف مع أسرة زوجها حول الميراث حينما طلبوا منها تسليمهم أبناءها ليتحملوا مسؤوليتهم، وهو ما رفضته الأم وترتب عليه حرمانها من الميراث واضطرت للعمل.

تزوجت أمينة شكيب بعدها من ابن شقيقة إسماعيل باشا صدقي (رئيس الوزراء)، الذي كان يكبرها بنحو 20 عاماً، لكن سرعان ما انفصلا.

بعدها اتجهت للمجال الفني، وساعدها في ذلك نجيب الريحاني، فتزوجت من الفنان سراج منير بعد قصة حب طويلة.

واشتهرت أمينة شكيب بأدوار المرأة الأرستقراطية وسيدة المجتمع، إلى جانب أدوار الشر والحماة القاسية وزوجة الأب الغليظة. من أشهر أفلامها "سي عمر"، و"الحموات الفاتنات"، و"شاطئ الغرام"، و"دعاء الكروان".


إحسان شريف




default

أو كما يذكرها الجمهور بـ"بهيجة بنت سلطح باشا"، فبالرغم من أعمالها الفنية وأدوارها التي قدمتها طوال مشوارها الفني، ظل الناس يذكرونها بدورها في فيلم "إشاعة حب".

تعد إحسان من أكثر من قدمن أدوار الثرية التي تفتخر بعائلتها وحسبها ونسبها. ولدت عام 1921 وعملت مع عدة فرق مسرحية مثل نجيب الريحاني وعلي الكسار.

قدمت العديد من الأعمال الفنية، والتي بلغ عددها 64 عملاً بين المسرح والسينما والدراما. ومن أشهر أدوارها دور راهبة الكنيسة في فيلم "الناصر صلاح الدين"، ودور الأم بفيلم "أنف وثلاث عيون"، وبرعت في تقديم دور أخت الباشا العانس بفيلم "أين عمري".


دولت أبيض




dawlat

ممثلة مصرية من أصل روسي، ولدت بمحافظة أسيوط في العام 1896 لأب كان يعمل مترجماً لوزارة الحربية بالسودان وأم روسية درست بمدرسة الراهبات بالخرطوم حيث عمل والدها في ذلك الوقت. اكتشفها الفنان عزيز عيد عام 1917، وكان أول أدوارها "الكونتيسة".

ساهمت ملامحها وشخصيتها الصارمة في إبداعها بأداء شخصية السيدة الأرستقراطية.

من أشهر أفلامها "المراهقات"، الذي جسدت به دور والدة الفنانة ماجدة، كما شاركت في العديد من الأفلام منها "غرام الأسياد" و"إمبراطورية ميم" و"الحب العظيم" و"موعد مع السعادة" و"الوردة البيضاء" و"زينب" و"وأولاد الذوات".


زوزو ماضي




zozo

ولدت في 14 ديسمبر لعام 1914، ودرست في مدارس "الفرنسيسكان". اقتحمت عالم التمثيل بالرغم من معارضة أسرتها الشديدة، ولكنها حصلت على موافقة زوجها.

قدمت أول أدورها من خلال فيلم "يحيا الحب“ وجسدت العديد من الشخصيات ما بين الخير والشر، ولكن ظلت شخصيتها الأرستقراطية المسيطرة على أغلب أدوارها.

ومن أشهر أفلامها فيلم "سيدة القصر"، وفيلم "شفيقة القبطية"، الذي جسدت فيه دور عايدة هانم، وفيلم "يوم من عمري"، الذي جسدت به دور زوجة المليونير، ودور سعاد هانم بفيلم "أنا وأمي"، ودور فكرية هانم بفيلم "دليلة"، وسعاد هانم بفيلم "أول نظرة"، كذلك ياسمين بفيلم "فتافيت السكر".


علوية جميل




jameel

من أشهر الفنانات اللاتي تميزن بتقديم أدوار المرأة الشريرة والأم المتسلطة والسيدة الغنية التي لا يهمها شيء سوى تنفيذ أوامرها.

ولدت إلياصابات خليل المجدلاني والملقبة بـ "علوية جميل" في قرية طماي الزهايرة في العام 1910 لعائلة من أصل لبناني.

دخلت مجال التمثيل في عمر الـ 15، والتحقت بفرقة "رمسيس" مع الفنان يوسف وهبي.

من أشهر أعمالها دور الهانم الأرستقراطية في فيلم "التلميذة"، وفيلم "مفيش تفاهم" الذي جسّدت به دور عصمت هانم، وفيلم "سجين الليل" الذي قدمت من خلاله دور عنيات هانم، و"مع الأيام" الذي جسدت به دور منيرة هانم، وفيلم "ناهد" كدولت هانم، وفيلم "ابن الحداد" بدور جلبهار هانم.


زينب صدقي




zainab

فنانة مصرية من أصلٍ تركي بدأت التمثيل على المسرح.

تتسم ملامح وجهها بالطيبة، ما جعلها تجسّد دور الأم والحماة لكنها تميزت بدور الأرستقراطية بفيلم "ست البيت".

من أشهر أفلامها "السبع بنات" و"البنات والصيف" و"عدو المرأة" و"صغيرة على الحب" و"إسكندرية ليه" وغيرهم.


رجاء الجداوي




ragaa

نجاة علي حسن أو كما لقبت بـ "رجاء الجداوي"، هي ابنة شقيقة الفنانة تحية كاريوكا.

تلقت تعليمها بمدارس الـ "فرنسيسكان"، وساهمت ملامحها الجذابة وتمكنها من عدة لغات في تربعها على عرش الفنانات اللاتي جسدن أدوار الأرستقراطيات في وقتنا الحالي.

من أشهر أعمالها فيلم "دعاء الكروان" و"المش مهندس حسن" و"شيكامارا" و "تيمور وشفيقة" ومسلسلات "الحاج متولي" و"تامر وشوقية" وغيرها.


مها أبو عوف




maha

ولدت بالقاهرة ودرست في الجامعة الأميركية وشاركت شقيقها الأكبر وشقيقاتها الثلاث في تكوين فرقة "فور إم" الغنائية.

اتجهت للتمثيل وساعدتها ملامحها الغربية على أداء دور السيدة الأرستقراطية.

من أشهر أعمالها فيلم "أمير البحار" و"غش الزوجية" و"الرجل الغامض بسلامته" ومسلسل "ساحرة الجنوب"، ومسلسل "راجل وست ستات".


مديحة البكري




madeeha

ممثلة مصرية من أصل سوري شاركت بالعديد من الأفلام والمسرحيات، وقدمت أكثر من 85 مسلسلاً درامياً.

اتزان شخصيتها وملامحها الهادئة وشعرها الأشقر جعلها تقدّم دور الأرستقراطية ببراعة.

من أشهر أعمالها مسلسل "هبة رجل الغراب" و"آدم" و"قضية رأي عام" و"للثروة حسابات آخرى" و"الحب بعد المداولة" وغيرها الكثير.


ليلي عز العرب




mnmn

حازت على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد، وشغلت لسنوات طويلة عدداً من المناصب المرموقة في كبرى الشركات والبنوك.

إلا أن شخصيتها الأرستقراطية جعلتها تتجه إلى تمثيل أدوار المرأة الغنية وتنجح فيها مثل دورها بمسلسل "الكبير قوي" وفيلم "ألف مبروك" و"أوشن ١٤" و"يوم ملوش لازمة" وفيلم "أسماء" و"حماتي بتحبني".

صرحت الفنانة ليلي عز العرب لـ " هافينتغون بوست عربي" عن حصرها بأدوار سيدة الأعمال والأرستقراطية، فقالت إن الأمر لو كان بيدها لجسدت جميع الأدوار، إذ تتمنى تجسيد دور المرأة المصرية العادية، التي من الممكن أن تكون منتمية لحي شعبي، وأوضحت: "الممثل غايته تجسيد كل الأدوار".

وفي نظر ليلى عزب العرب تظل الفنانة هند رستم هي ممثلة الأدوار الأرستقراطية الأولى برأيها.