بينهم جزائريون وتونسيون.. تعرّف على هويات ضحايا هجوم نيس بفرنسا

تم النشر: تم التحديث:
FRANCE
Pascal Rossignol / Reuters

قضى أشخاصٌ من جنسيات عدة في الاعتداء الذي أوقع ما لا يقلّ عن 84 قتيلاً وعشرات الجرحى في نيس بجنوب شرق فرنسا مساء الخميس 14 يوليو/تموز 2016.

من الضحايا الأجانب الذين تمّ التعرف عليهم:

- ثلاثة ألمان بحسب بيان لبلدية برلين التي لم توضح أعمار الضحايا. وهم مدرِّسة وتلميذان.

- أميركيان بحسب الخارجية الأميركية. وذكرت صحيفة أوستن أميريكان ستايتسمان بتكساس أنهما شون كوبلاند (51 عاماً) وابنه برودي (11 عاماً) وكانا في إجازة أسرية بنيس بعد رحلة سياحية في برشلونة بإسبانيا.

- سويسريّان هما امراة وطفل بحسب الخارجية السويسرية.

- شابٌّ تونسي (29 عاماً) اسمه بلال لبعاوي يتحدّر من القصرين بوسط تونس الغربي مقيم في فرنسا، بحسب بيان لوزارة الخارجية التونسية، إضافة إلى امراة اسمها ألفة خلف الله مولودة في ليون بجنوب شرق فرنسا فقدت أيضاً طفلها في الاعتداء، فضلاً عن محمد التوكابري المولود في تونس والذي يعمل ميكانيكياً في نيس.

- مغربية (60 عاماً) اسمها فاطمة شريحي تقيم في نيس وأمٌّ لسبعة أطفال، بحسب معلومات حصلت عليها فرانس برس من صديق أحد الأبناء.

- ثلاثة جزائريين بينهم طفلان بحسب المتحدّث باسم الخارجية الجزائرية الذي لم يحدّد عمر الطفلين.

- روسيّة بحسب موقع وزارة الخارجية الروسية على فيسبوك وهي طالبة في العشرين من العمر تدعى فيكتوريا سافتشنكو وكانت تمضي إجازة في فرنسا مع صديقة أُصيبت في ساقيها.

- أرمنيّة قتلت في الاعتداء بحسب خارجية أرمينيا.

- أوكراني قتل وأصيب آخر، بحسب تغريدة لوزير خارجية بلدهما.

ومن بين عشرات الجرحى هناك بريطاني على الأقل بحسب لندن، ورومانيان هما حالياً في المستشفى بحسب بوخارست إضافةً إلى طفلين هولنديين.