الإعلامي اللبناني جيري غزال ينجو بأعجوبةٍ من هجوم نيس

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

بعد ساعاتٍ على هجوم نيس بجنوب فرنسا والذي خلّف عشرات القتلى والجرحى، بدأت الحقائق تتكشف حول الضحايا والناجين الذين حالفهم الحظ وكتبت لهم أعمارٌ جديدة بعدما كانوا قاب قوسين أو أدنى من الموت المحقّق.

وكان من بين الناجين الإعلامي اللبناني ومقدّم البرامج في قناة mtv، جيري غزال الذي كان بين ضحايا الحادث أثناء وقوع الهجوم مساء الخميس 14 يوليو/تموز 2016.

جيري أكّد عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” خبر نجاته، وأعلن أنه لم يكن قريباً من مكان وقوع الحادث الإرهابي بل كان بين المصابين، مستلقياً على الأرض، خوفاً من أن تصيبه رصاصات سائق الشاحنة الإرهابي.

ونشر غزال، رسالةً مؤثّرة ومبكية جاء فيها:

ثم اختتمها برسالة أخرى قال فيها:

ووقع مساء الخميس 14 يوليو/تموز 2016 هجومٌ بشاحنة على حشدٍ في مدينة نيس جنوب فرنسا على يد شاب فرنسي من أصل تونسي، أردته الشرطة الفرنسية قتيلاً، ولم تعرف دوافعه حتى الآن.