حماس تلمح للمشاركة في "الانتخابات البلدية" أكتوبر المقبل

تم النشر: تم التحديث:
HAMAS
Mohamad Torokman / Reuters

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الجمعة 15 يوليو/تموز 2016، أنها ستسمح بإجراء الانتخابات البلدية، في قطاع غزة، والضفة الغربية، المزمع عقدها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وستعمل على إنجاحها.

وقالت الحركة في بيان صباح الجمعة:" انطلاقا من حرصها على ترتيب البيت الفلسطيني (..) رأت الحركة ضرورة وأهمية اجراء الانتخابات المحلية في الضفة والقطاع".

وأكدت أنها ستعمل على "إنجاح الانتخابات وتسهيل إجرائها بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني".

ولم تعلن الحركة صراحة عزمها على المشاركة في الانتخابات، لكن مصدراً مقرباً من الحركة، أكد، أنها قد تشارك عبر دعم قوائم "وطنية وعشائرية وتكنوقراط".

وكان المصدر المطلع قد كشف في وقت سابق أن الحركة تتجه إلى الموافقة على المشاركة في الانتخابات البلدية، المزمع عقدها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، والتي أعلنت عن إجرائها حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله.

ولفت أن الحركة اتخذت هذا الموقف، بعد أن حصلت على ردود إيجابية من حركة "فتح"، حول بعض الملاحظات التي قدمتها.
وكشف المصدر أن فصائل فلسطينية صاغت "وثيقة شرف"، بهدف ضمان نجاح ونزاهة الانتخابات، وتم تقديمها لحركتي "فتح" و"حماس" للموافقة عليها.

وأشار إلى أن هذا الموقف ليس سياسياً، ولا يتضمن "بعداً سياسياً"، بل جاء بناءً على مطالب مجتمعية.
وفي 21 يونيو/حزيران الماضي، أعلن مجلس الوزراء الفلسطيني، أنه سيتم إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، يوم 8 أكتوبر/تشرين أول القادم.
وحتى الآن، أعلنت 6 فصائل فلسطينية بشكل رسمي المشاركة في الانتخابات، وهي: "حركة فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، و"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، و"حزب الشعب الفلسطيني"، و"الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني" (فدا)، و"المبادرة الوطنية الفلسطينية".

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة "حماس" المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.