أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الفرنسي عقب حادث نيس

تم النشر: تم التحديث:
FRENCH PRESIDENT
ASSOCIATED PRESS

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن حادث نيس خلف 77 قتيلاً، بينهم أطفال، وإصابة 20 آخرين، مؤكداً أن "فرنسا ضُربت في عيدها الوطني... رمز الحرية".

وعبر هولاند عن تضامنه مع الضحايا وعائلاتهم"، وقال إن فرنسا كلها تحت تهديد "الإرهاب الإسلامي". ويجب أن نُظهر عزيمةً لا تلين".
معلناً تمديد فترة حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى"

وقال إنه سيتم استدعاء قوات الاحتياط للمساعدة، خاصة في حراسة الحدود، وأضاف "لا شيء سيثني عزيمتنا في الحرب على الإرهاب. سنزيد جهودنا في العراق وسوريا لمحاربة أولئك الذين يهاجموننا في أرضنا".