قبل شراء أجهزتك المنزلية.. إليك كل ما تحتاج معرفته عن مشاكلها وأفضل ماركاتها وأعمارها

تم النشر: تم التحديث:
APPLIANCES
Spaces Images via Getty Images

في الأسبوع الماضي انتشرت بعض الأخبار التي تقول إن ثلاجة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في بيتها السابق بقلعة "مي" باسكتلندا وصل عمرها إلى 62 عاماً ولا تزال تعمل بشكل مثالي! وربما يزول العجب إذا عرفنا أن الثلاجة من صنع "جينرال موتورز" التي صنعتها لتعمل بصورة جيدة كل تلك المدة، مع أبواب يبلغ سمكها 6 بوصات.

لكننا في عالم اليوم، ومع انتشار ثقافة استخدام الأشياء لفترة قليلة ثم التخلص منها واستبدالها بأخرى، يصعب تصور شراء أي جهاز مطبخ في 2016، وتوقع استمرارها في الخدمة حتى عام 2078.

فمستهلكو الخمسينات اعتبروا أدوات وأجهزة المطبخ الخاصة بهم استثماراً يمكن توريثه لأجيال الأبناء الذين سوف يعيشون في العقود التالية، بينما من يفكر في فعل الأمر نفسه اليوم في بريطانيا، فلن يعدو كونه مزحة مثيرة للضحك، بحسب تقرير نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية.

فعلى سبيل المثال، تدوم الغلايات ومحمصات الخبز الكهربائية بالكاد سنتين أو ثلاث سنوات والأجهزة الأكبر مثل الغسالات تمتد صلاحيتها في حالات نادرة إلى عقد من الزمان؛ فما الذي تغير؟

أحد التفسيرات هو ما يمكن أن يطلق عليه "التَقادُم المُخطط له" وهي خدعة مستترة في تصميم المنتجات لجعلها أكثر قابلية للكسر أو البِلى (مثل وجود بطاريات غير قابلة للاستبدال داخل المنتج) ما يُجبر المستهلكين على استبدالها بأخرى باستمرار.

وفي هذا الشأن يقول البروفيسور تيم كوبر من كلية الفنون والتصميم في جامعة "نوتنغهامترنت" "في الماضي كان يتم تصنيع المنتجات لتدوم أطول فترة ممكنة، أما اليوم تتعمد بعض الشركات إلى تصميم المنتج بمدى عمري معين رغم إمكانية استمراره لفترة أطول".

ويضيف قائلاً "هذا أمر متعمد لتسريع مبيعات الاستبدال، باعتباره حلاً وحيداً لزيادة المبيعات في حال تشبع السوق بالمنتج (كتشبع السوق البريطانية اليوم بغسالات الأطباق، فـ97% من المنازل بها غسالة واحدة)؛ فالحل إذاً هو تقليل العمر الافتراضي لها.

تقوم بعض الشركات كذلك بإنتاج نماذج جديدة للمنتج مع أنماط مختلفة، حيث يبدو النموذج السابق لها على الفور قديماً وعفا عليه الزمن. أو يخفض البعض تكلفة التصنيع ما يجعل المنتجات أرخص وأكثر جاذبية لكن بالطبع أقل استمرارية.

ويضيف البروفيسور كوبر "حين تسود المنافسة القوية بالسوق المتشبع بالفعل، تواجه الشركات ضغوطاً للبحث عن سبل خفض التكاليف، ويكون من بينها استخدام خامات أرخص فيصبح الصلب الداخل في المكونات أرق أو من البلاستيك ذي النوعية الرديئة".

وبطبيعة الحال؛ عندما تكون الأجهزة أقل استمراراً تصبح أرخص كثيراً.

كما تقول هيلين بافيت، أمينة تكنولوجيا البيئة والمستهلك في متحف العلوم بلندن، إن نوعية وطول عمر المنتجات في الماضي تعكس التكلفة العالية والوقت الطويل اللازم لصناعتها "فثلاجة صغيرة في عام 1932 كانت تكلفتها 20 جنيهاً استرلينياً ما يعادل اليوم 100 جنيه، فبالتأكيد لم تكن لترغب في أن تفسد أو تصاب بأي عطل في وقت مبكر".

وقد أثارت هذه الاتجاهات، نحو رمي الأشياء والتخلص منها، القلق في فرنسا لدرجة إصدار قانون العام الماضي يجبر الشركات المصنعة على إعلان العمر المتوقع لكل منتج؛ بينما لا يزال مثل هذا القانون غير موجود في بريطانيا؛ فكيف يمكنك توقع متوسط عمر أجهزة المطبخ وأية علامات تجارية هي الأطول عمراً؟

أجرى برنامج تابع لحقوق المستهلك دراسة على مدى العامين الماضيين لاختبار موثوقية آلاف المنتجات وإعداد قوائم للعلامات التجارية الأفضل، وهنا نقوم بتقديم هذه النتائج والكشف عن المدة التي يمكنك توقعها لعمر بعض الأجهزة الحديثة.


الغلايات الكهربائية




kettles

إلى متى تدوم؟ من 2 إلى 3 سنوات

.
العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Dualit,وBosch.

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Prestigeو Tefal.

المشاكل الأكثر شيوعاً: التكلسات الملحية، والتسريبات.

لم تكن الغلايات الكهربائية قد اخترعت حتى تسعينات القرن التاسع عشر، حيث اعتاد البشر قبلها على وضع الماء فوق النار ليغلي، أما التصميم المعدني فبدأته شركة "كرومبتون" البريطانية حيث استغرق 20 دقيقة لغلي نصف لتر واحد. وفي عام 1955 ابتكر "راسل هوبز" إضافة مقياس للحرارة وإيقافه عند الوصول للغليان، وهكذا كانت بداية للغلاية الكهربائية التي نعرفها اليوم.

ويقول "نيكولاس أودي" رئيس قسم تاريخ التصميم في مدرسة "غلاسكو" للفنون "في ذلك الوقت، كان الجزء المعدني المسؤول عن التسخين ظاهراً في داخل الغلاية، حتى إذا كسر يمكن استبداله بسهولة؛ أما الآن فيكون مخفياً في العادة تحت لوحة في الأسفل؛ فيضطر المستهلك شراء غلاية جديدة إذا تعرض هذا الجزء للتلف.

وربما تعلق الشركات قائلة بأن هذا يجعلها تبدو أجمل وأسرع في تسخين المياه، لكنها وسيلة جديدة على أي حال لإجبار الناس على شراء واحدة جديدة. وكذلك تحولها من المعدن إلى الخامات البلاستيكية الأخف والأرخص، مما يعرض الأجزاء والمفاصل البلاستيكية للكسر بسهولة أكبر؛ كما أضاف الدكتور أودي "أما عن الثمن، فغلاية الخمسينات ربما كانت ستكلفك أجر نصف أسبوع يتمثل في 7 جنيهات إسترلينية ما يعادل اليوم 150 جنيهاً إسترلينياً، بينما الآن يمكنك شراء واحدة بأقل من 20 جنيه إسترليني".


غسالات الملابس




washing machine

إلى متى تدوم؟ من 3 إلى 6 سنوات.

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Miele و .John Lewis

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Whirlpool و Hotpoint.

المشاكل الأكثر شيوعاً: الاهتزاز والرائحة الكريهة وظهور العفن.

إن التغير الذي يطرأ على غسالة أطباقك الحديثة يعني أنك لن تحصل على نفس الأداء الذي اعتدت عليه في الماضي، وذلك وفقاً لما ينصح به "نيل هاويسون" أحد خبراء جمعية الخدمات والأجهزة المنزلية DASA في لندن. يوضح هاويسون قائلاً "غسالات الأطباق التقليدية صارت أرخص من أسعارها منذ 40 عاماً، وقد جاء هذا الفرق في الأسعار على حساب جودة مكونات الغسالة".

وليس هذا كل ما الأمر، بل ويصعب شراء أحد القطع في حال تلفها. فعلى سبيل المثال إن توقفت إحدى مكونات الأسطوانة، ينبغي على المرء أن يشتري إسطوانة جديدة.

ويضيف هاويسون قائلاً "على مدار السنوات الماضية، إن توقفت إحدى القطع المكونة للأسطوانة عن العمل يمكننا استبدال تلك القطعة بقطعة جديدة، أما الآن فتلك القطع تأتي في صورة وحدة كاملة. ونتيجة لتلك الأسعار فإن غسالات الأطباق التي تحتوي على أجزاء متوقفة عن العمل غير قابلة للإصلاح إن قارننا الأسعار بين شراء الجديد وإصلاح القديم، وسينتهي بها الأمر في النهاية عند بائع الخردوات. لأن العميل يشتري غسالة أطباق جديدة بسعر أرخص".

وهذا تحديداً ما ترغب فيه الشركة المصنعة، وهو في الغالب التعريف المباشر لتخطيط عملية التقادم أو التخريد.


الثلاجات




refrigerator

إلى متى تدوم؟ 6 سنوات على الأقل.

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Boschو .Samsung

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Lec و Frigidaire.

المشاكل الأكثر شيوعاً: انكسار المكابس المسؤولة عن التبريد، وانسداد المصارف، وتصدع الأدراج.

لا تزال ثلاجة الملكة الأم ماركة Frigidaire تعمل بقوة حتى هذه اللحظة، حتى وإن كانت الشركة المصنعة هي Frigidaire؟ لنقل إن السبب في ذلك يكمن في أن الشركات الأخرى لا يمكن الاعتماد عليها. ولكن هل تتخيل وزن تلك الثلاجة؟ فالثلاجة لديها أبواب معدنية سميكة يبلغ حجمها 6 بوصات.

يقول البروفيسور كوبر إن الثلاجات الحالية تُصنع من مادة بلاستيكية أخف وزناً، لكن ذلك يسبب مشاكل عند استخدامها.

يضيف البروفيسور قائلاً "إن جودة البلاستيك تعني أنها سوف تسبب ظهور تصدعات مما سيتسبب في امتلاء تلك التصدعات بالقاذورات. لذلك فالأمر يصير غير صحي، مما يحذو بكثير من الناس إلى أن يشتروا ثلاجة جديدة حتى وإن كانت القديمة تعمل بدون مشاكل أخرى".

وإن كنت ترغب في أن تعمل ثلاجتك لسنوات إضافية، فيمكنك شراء ميزان حرارة للتأكد من أن تبريد الثلاجة يعمل كما ينبغي: أي بين صفر- 4 سلزيوس.

يقول "دي فيرناندز" أحد خبراء جمعية DASA "في أغلب الأحوال يبدو الأمر أن الثلاجات القديمة تعمل جيداً، ولكن مع مرور العمر وتفكك أجزائها، فإنها لا تعمل بنفس الكفاءة التي اعتادت أن تكون عليها في الماضي".


الأفران




oven

إلى متى تدوم؟ 15 عاماً على الأقل

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Belling و Indesit.

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Electrolux و AEG.

المشاكل الأكثر شيوعاً: الأبواب لا تغلق بطريقة سليمة وأزرار التحكم تتحطم.

في الماضي كانت الأفران التي تُستخدم في الطهو بدائية، حيث تتعرض أواني الطعام للنار مباشرة، لكن ذلك توقف في عشرينات القرن الماضي عندما اختُرعت الأفران التي تعمل بالغاز. وقد تطورت تلك الأفران لتظهر بعد 60 عاماً الأفران الكهربائية الجديدة. لكن مع ازدياد حجم تلك الصناعة، فإن الفرن يمكن الاعتماد عليه لأكثر من عقد الزمان، وقد يصل عمره إلى 20 عاماً.

يقول دكتور "أودي" "إن البوتاجازات تحتاج إلى مواصفات عالية للغاية وذلك لتجنب مخاطر الغاز. ولهذا السبب تعيش البوتاجازات لفترة أطول".

في المقابل يكون الجزء المسؤول عن التسخين في الأفران الكهربائية غير ظاهر أو خلف زجاج محكم الإغلاق مما يصعب من مهمة الإصلاح في حال تعطل الفرن.
في الماضي كان إصلاح الأجزاء المتوقفة عن العمل أمراً سهلاً واقتصادياً، أما الآن فإن تكلفة الإصلاح قد تدفعك إلى شراء فرن جديد.

يوضح الدكتور "أودي" قائلاً "الإجابة على التساؤل حول عمر الفرن تكمن في الإجابة عن سؤال عن إلى أي مدى تتدخل التكنولوجيا في تصنيعه. فالبوتاجاز القديم كان عبارة عن موقد للهب ومنظم حرارة وحسب".

يضيف أودي قائلاً "أما الأفران الحديثة فبها جميع أنواع المؤقتات والأجراس والمزايا الأخرى التي تزيد من فرص توقف عمل الفرن".

ومع غياب خطة تخريد موضوعة مسبقاً، ينبغي على المرء تذكر التوقيت الذي اشترى فيه ذلك الجهاز.


غسالات الأطباق




dish washer

إلى متى تدوم؟ 10 سنوات على الأقل.

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Boschو .Neff

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ John Lewis و Indesit.

المشاكل الأكثر شيوعاً: لا تنظف كما ينبغي، والمياه لا تصرف بسهولة، فضلاً عن العيوب الكهربائية.

أيهم أفضل؟ تعتبر غسالات الأطباق من أكثر الأجهزة المنزلية التي يُعتمد عليها في المنازل، ومع استخدامها فلن تواجهك أية مشكلة خلال العشرة الأعوام الأولى. يقول الدكتور "أودي" "إن الشركات المصنعة تحاول الارتقاء بجودة منتجاتهم، بيد أن قليل من الأفراد كانوا يمتلكون غسالة أطباق حتى عهد حديث، ومن الصعب إجراء مقارنة حول الأمر".

ففي عام 1887 تمكنت امرأة أميركية سئمت من الخدم لديها، من شحن قطعتها الخزفية التي اخترعت حديثاً لغسل الصحون، وفي عام 1940 تمكن مصمم بريطاني من إضافة عنصر التجفيف إلى الجهاز الجديد.

ولكن لم تبدا تلك الأجهزة في الظهور داخل المنازل حتى سبعينات القرن الماضي، ولم تصبح مكوناً رئيسياً بالمنازل إلا خلال العقد الماضي. يقول الدكتور "أودي" "إن الأجهزة القديمة أقل احتواءً على التكنولوجيا العالية فيما يتعلق ببرمجتهم، وذلك الأمر يجعل تلك الأجهزة تعمل لمدة أطول".


محضرة الطعام




hand blender

إلى متى تدوم؟ 5 أعوام على الأقل.

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Kenwood و Philips.

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Magimix.

المشاكل الأكثر شيوعاً: انكسار الغطاء، وتصدع الأواني.

أيهم أفضل؟ من المعروف أن محضرة الطعام تعد أكثر معدات المطبخ أهمية، ومع شراء أحد تلك الأجهزة من أحد فروع Kenwood أو Philips فيمكن للأسرة التأكد أنها ستعمل جيداً
لـ6 أعوام على الأقل.

يذكر أن ماركة Magimix التي تعتبر أقلهم جودة، يبلغ سعرها أقل 2% من أسعار الماركتين الأخريين.

تعتبر محضرة الطعام من أصغر الوافدين الجدد إلى أسرة أجهزة المطبخ، فقد اختُرعت في سبعينات القرن الماضي. وقبل ذلك، كان الخلاط هو الأكثر شيوعاً واستخداماً لنفس الغرض خلال 30 عاماً سبقت اختراعها. إلا أن شركة Magimix كانت أولى الشركات التي بدأت في إضافة الخلاط والمفرمة وجمعهم في جهاز واحد وهو محضرة الطعام، وكان ذلك في عام 1974.

على الرغم من أن تلك الأجهزة قد تبدو ذات تكنولوجيا عالية، فإنها ليست أكثر من موتور مثبت به بعض الشفرات المختلفة. مما يعني أن المشاكل التي قد تواجه ذلك الجهاز قليلة، مما يعني بالضرورة أنه سيعمل لفترة أطول.

انتظر لحظة، فأكثر المشاكل التي تواجه مستخدمي محضرة الطعام تكمن في انكسار الغطاء والأواني البلاستيكية، مما قد يكلف حوالي 30 دولاراً أو أكثر لاستبدالها.


محمصة الخبز الكهربائية




toaster

إلى متى تدوم؟ عامين- 3 أعوام.

العلامات الأكثر جودة تبعاً للدراسة؟ Kurps و Philips.

العلامات الأقل جودة تبعاً للدراسة؟ Argos و Tesco.

المشاكل الأكثر شيوعاً: بعض أجزاء الخبز لا تتحمص، وبعض الأجزاء تتوقف عن العمل.

علينا أن نشكر إسكتلندا على اختراع محمصة الخبز عام 1893، على الرغم من أنها اخترعت محمصة تحمص جانب واحد من الخبز، لذا فعليك أن تدير الخبز على الجانب الآخر لكي تحصل على رغيف محمص تماماً.

ظهرت المحمصة التي نراها اليوم في الأسواق عام 1919، ولكن مع إضافة الزنبرك والمؤقت.

يقول البروفيسور كوبر "إن السبب الأشهر الذي يجعل المحمصة خارج إطار الخدمة، هو أن العناصر المكونة لها تختفي. ففي الماضي كنت معتاداً على استبدالها، أما الآن فتلك العناصر مرتبطة بإحكام ويستحيل استبدالها".

يضيف كوبر "عندما أردت شراء محمصة يمكن استبدال أجزائها، بلغ سعر أرخصهم 100 جنيه إسترليني. ومعظم الأشخاص لا يرغبون في إنفاق كل هذا المبلغ في شراء محمصة".

وبهذه الطريقة، تجبر الشركات المصنعة الأفراد على شراء المحمصة الأرخص التي تتوقف عن العمل سريعاً وتحتاج إلى استبدالها بعد فترة قصيرة. ومرة أخرى تظهر لنا في الأفق خطط التخريد أثناء العمل.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.