تبادل الاتهامات مستمر.. كلينتون تصف ترامب بأنه المرشح الأكثر إثارة للانقسام "في جيلنا"

تم النشر: تم التحديث:
CLINTON
Whitney Curtis / Reuters

كالت هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة الانتقادات لمنافسها الجمهوري دونالد ترامب، أمس الأربعاء 13 يوليو/تموز 2016، فاتهمته بإذكاء الانقسامات بين الأمريكيين العرقية منها والدينية.

وقالت كلينتون في تجمع انتخابي بولاية إيلينوي "حملته مثيرة للانقسام بشكل لم يسبق أن رأيناه في جيلنا. هذه الحملة بنيت على إثارة عدم الثقة ووضع أمريكيين في وجه أمريكيين. هذا واضح في كل ما يقوله وفي كل ما يتعهد به ليصبح رئيسا".

وانتقدت كلينتون مقترحات ترامب لمنع دخول المسلمين للولايات المتحدة ولإنشاء قاعدة بيانات بالمسلمين الموجودين بالفعل على أراضيها ولتسريع عمليات الترحيل بإنشاء قوة خاصة لهذا الغرض واعتبرتها سياسات تهدف لتفريق الأمريكيين. وانتقدت كذلك قرار ترامب بإعادة نشر تغريدة من موقع متعصب وتعليقاته عن النساء.

وقالت "نريد رئيساً قادراً على لم شملنا وليس تفريقنا".

ويقبل الاثنان اللذان ضمن كل منهما ترشيح حزبه لانتخابات الرئاسة على مؤتمري الحزبين هذا الشهر حيث سيصبحان المتنافسين الرسميين في الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

ويأتي خطاب كلينتون بعد أسبوع من مقتل 5 من ضباط شرطة دالاس برصاص قناص أثناء احتجاج ضد قتل الشرطة لرجلين من السود في ولايتي لويزيانا ومينيسوتا. وتناولت كلينتون تلك الأحداث وعمليات قتل أخرى مرتبطة بالعرق في حديث سابق.